النزاهة تضبط خطاب ضمان مزوراً لمشروع ناهزت مبالغه (26) مليار دينار

أعلنت دائرة التحقيقات في الهيئة، اليوم الأربعاء، عن ضبط خطاب ضمانٍ بقيمة ( 1,300,000,000) مليار دينارٍ، مزعومٍ صدورُهُ من أحد المصارف الأهليَّة.

الدائرة، وفي معرض حديثها عن عمليَّة الضبط، أشارت إلى أنَّ فريق عمل مكتب تحقيق الهيئة في واسط، الذي انتقل إلى ديوان المُحافظة بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، تمكَّن من ضبط أصل خطاب الضمان المُزوَّر وأوليَّات مشروع تنفيذ “شبكات مجاري ثقيلة وأمطار” مع محطات مجاري في عددٍ من مناطق مدينة الكوت.

وأضافت إنَّ الفريق ضبط أصل الخطاب في قسم العقود بديوان محافظة واسط، وذلك بعد مفاتحة المصرف المزعوم صدور الخطاب منه، الذي أكَّد بدوره أنَّ الخطاب لا أصلَ له وهو مُزوَّرٌ، مُبـيِّنةً أنَّ المـبلغ الإجـماليَّ للـمـشروع، الذي يـشمـل مـناطـق (الفـلاحيَّـة والإمام الرضا والسياسيّين والجامعة) في مركز المحافظة، بلغ (25,994,490,000) مليار دينار.

وتمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات في العمليَّة، وعرضه رفقة مُتَّهمين اثنين على قاضي محكمة التحقيق المُختصَّة بقضايا النزاهة في واسط، الذي قرَّر توقيفهما وفقاً لأحكام المادَّة (310) من قانون العقوبات.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار