بعد لقائه رئيس مجلس النواب .. القاضي الساعدي يزور محافظة نينوى ويلتقي رئيس محكمة الاستئناف والمحافظ ورؤساء الدوائر فيها

رئيس الهيئة: يجب أن يكون الجهـد الرقابي داعماً للقضاء ومحفزاً لعمل مُؤَسَّسَات الدولة الساعدي: من مهام الهيئة الوقائيَّة المساعدة في إيجاد الحلول وليس فقط تشخيص السلبيات

((وان_بغداد))
انطلاقاً من دور هيئة النزاهة الاتحاديَّة الوقائي؛ وبغية دفع عجلة الإعمار والبناء ومساندة جهود إعادة إعمار المحافظة، زار السيد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (علاء جواد الساعدي) محافظة نينوى، والتقى خلال الزيارة برئيس محكمة استئناف المحافظة، وعقد اجتماعاً ضمَّ محافظ نينوى ومسؤولي الدوائر فيها، فضلاً عن تفقُّده مديريَّـة تحقيق الهيئة في المحافظة.
الزيارة، التي أعقبت لقاء رئيس الهيئة بسيادة رئيس مجلس النوَّاب (محمد ريكان الحلبوسي)؛ تأتي ضمن إيمان الهيئة بضرورة مساندة الأجهزة الرقابيَّة لجهود إعادة الإعمار وتنفيذ الخطط الاستراتيجيَّـة لمُؤسَّسات الدولة، ومواءمة واجبات الهيئة في حفظ المال العام وتقليص مسالك الفساد، لجهود البناء والإعمار وتقديم الخدمات الفضلى للمواطنين.
وشملت زيارة السيِّد رئيس الهيئة والوفد المرافق له، الذي ضمَّ السيّد نائب رئيس الهيئة الدكتور(مظهر تركي عبد) والمدير العام لدائرة التحقيقات (كريم الغزي) وعدداً من الملاك المُتقدّم في الهيئة، اللقاء برئيس محكمة استئناف نينوى القاضي ( بشار الجبوري)، إذ كُرِّسَ اللقاء لبحث تدابير رفع قدرات مُحقّقي مديريَّة تحقيق الهيئة في المحافظة، وتوحيد الجهود ما بين الهيئة والجهات القضائيَّة ومؤسَّسات الحكومة المحليَّة في المحافظة.
فيما شهد مبنى مديريَّة تحقيق الهيئة في محافظة نينوى عقد اجتماعٍ موسَّعٍ ضمَّ محافظ نينوى (نجم الجبوري) ومسؤولي دوائر المحافظة، أكَّد فيه رئيس الهيئة على أهميَّة تضافر الجهود ما بين الأجهزة الرقابيَّة ومُؤسَّسات الدولة الأخرى؛ من أجل دفع عجلة البناء في المحافظة وحماية المال العام وتقليص مسالك الفساد، مُشدّداً على ضرورة أن تصبَّ جهود الجميع من أجل خدمة المحافظة، وتجاوز مرحلة الدمار التي خلَّفتها عصابات داعش الإرهابي، فيما شهد الاجتماع عرض وجهات وطروحات ومقترحات السيّد المحافظ، وكذلك السادة مسؤولي دوائر المحافظة؛ لما من شأنه حماية المال العام، وعزل الفاسدين، ودعم جهود الإعمار في المحافظة، وفتح قنوات الاتصال المباشر؛ من أجل تذليل الصعوبات التي يمكن أن تعرقل عمل مُؤَسَّسَات الدولة في المحافظة، وكذلك تنفيذ الأوامر والقرارات الصادرة عن القضاء والتي تتعلَّق بعمل الهيئة.
الزيارة شملت أيضاً تفقُّد السيد رئيس الهيئة والوفد المرافق له لمديريَّة تحقيق نينوى حثَّ القاضي الساعدي خلالها ملاكات المديريَّة على أهميَّة الإسهام الفاعل بدعم عجلة إعمار المحافظة، والتحلي بالمهنيَّة والاستقلاليَّة اللازمتين اللتين أوجبهما قانون الهيئة النافذ والابتعاد عن الصراعات السياسيَّة، مُوضحاً أن حماية المال العام تعني تحوُّل النفقات إلى خدماتٍ مختلفةٍ تُقدَّمُ إلى المواطنين، وإنَّ من واجب الهيئة الوقائي تقديم الحلول الناجعة؛ لتسريع وتيرة عمل المؤسَّسات الحكوميَّة وليس رصد المخالفات والتجاوزات.
فيما زار السيِّد رئيس الهيئة والوفد المُرافق له مكتب تحقيق الهيئة في مُحافظـة كركوك، ووقـف على انسيابيَّـة العمل في شعبه ووحـداته وسبل تسريع وتيرة عمله، واتخاذ أفضل التدابير الكفيلة بتضافر جهوده مع جهود الجهات القضائيَّة ومُؤسَّسات الدولة في المُحافظة؛ من أجل إنجاح مهام مكافحة الفساد، ودعم استراتيجيات عمل المُؤسَّسات الحكوميَّة، مُنبّهاً إلى أنَّ من بين مهام هيئة النزاهة الاتحاديَّة الوقائيَّة المُساعدة في إيجاد الحلول الناجعة الكفيلة في حفظ المال العام، وإيصال الخدمات الفضلى للمُواطنين، وليس فقط تشخيص السلبيَّات ورصد حالات الابتزاز، داعياً إلى وضع هذه الحقيقة صوب أعين جميع مديريَّات ومكاتب تحقيق الهيئة التي تُمثِّلُ دوائرها كافة في المُحافظات، وليس دائرة التحقيقات فقط.
ومن الجدير بالذكر أنَّ رئيس الهيئة كان قد التقى في السابع من آب الجاري السيد رئيس مجلس النوَّاب (محمد ريكان الحلبوسي) وجرى خلال اللقاء متابعة وتقييم أداء مديريَّة تحقيق الهيئة في محافظة نينوى.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار