أعمال إنهاءات تتجاوز 90% ومتابعات ميدانية مباشرة لجميع التفاصيل في مشروع ملعب الميناء الأولمبي

((وان_بغداد))

يَشهد مشروع ملعب الميناء الأولمبي سعة (30) ألف متفرج في محافظة البصرة حركة دؤوبة من الأعمال ومتابعة ميدانية من السيد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، لإتمام جميع المتعلقات وافتتاح الملعب قبل مدة مناسبة من انطلاق بطولة خليجي 25 ، وبحسب التقرير الأخير لدائرة المهندس المقيم فأن حجم الإنجاز يقترب من نسبة (90%).
وبَينَّ المهندس المقيم للملعب محمد إسماعيل أن “الأعمال الجارية في الملعب تسير بانسيابية عالية وبصورةٍ خاصة في أعمال التشطيب والإنهاءات ، إذ تواصل خلال الأسبوع الأخير العمل بالملحقات الكهربائية ومنها ،الااستمرار بتركيب البوردات الكهربائية في جميعِ قطاعات الملعب الرئيسي، إذ تمَ الانتهاء من أعمال کیبل تري الكهرباء والإتصالات و تواصل تسليك القابلوات داخل الملعب الرئيسي مع أعمال الإنارة ( إنارة الخيمة والأبراج ) في الملعب الرئيسي و شد تراكيب الإنارة في الغرف وتركيب شبكة الإنارة الخارجية للملعب.
وفيما يتعلق بأعمال الهيكل الحديدي، أوضحَ “اسماعيل” ، إن الأعمال جارية بصورةٍ جيدة في تصنيع الهيكل الحديدي لسقف الملعب داخل الموقع ،وتركيب هيكل السقف الحديد والمباشرة بأعمال القواعد الموقته لتصنيع هيكل السقف في ساحات ملاعب التدريب ليكون مجموع القواعد (۱۲).
أما الأعمال الخارجية فأن العمل متواصل بحفر ومد أنابيب شبكة المجاري الخارجية والدفن والحدل وتبطين الأنفاق والمباشرة بأعمال الصبغ للسياج الخارجي فضلًا عن أعمال تركيب الأثاث الصحي للبناية الخارجية وملحقات موقع الأمن والأرصفة والمماشي وتركيب عوارض الجدران الخارجية ونصب خزانات الماء وأبراج الإنارة فضلًا عن أعمال الإنهاءات داخل الملعب من صبغ جدران وطلس وتغليف وقوالب سقوف ثانوية .
وأضافَ إسماعيل أن “الأعمال الميكانيكة مستمرة في تركيب مفرغات الهواء للملعب الرئيسي والاستمرار بنصب مرشات الحماية من الحريق، و الانتهاء من تركيب قواطع الحمامات وأرضية الحمامات بالايبوكسي وصبغ الجدران ومد أنابيب غاز التبريد وطلاء بوابات الجمهور .
وأشارَ إلى أن العمل وفقًا لتوجيهات السيد الوزير شهد إضافة تصاميم وأفكار جديدة كونهُ يمتلك رؤية وحس معماري وفني في بناء الملاعب، إذ تمَ تغيير الواجهة وفتح بابين للمصعد وإضافة مداخل للجمهور واستحداث منطقة الجلوس vip واستحداث غرفة الاجتماعات لكبار الشخصيات وعمل هيكل حديدي فوق المسقف الثانوي”.
جديرٌ بالذكر أن الملعب مشيد على أرض مساحتها ٥٢ دونم وبسعة (30) ألف متفرج ويحتوي على مرائب للسيارات بواقع (350) سيارة وملعبين للتدريب بسعة (400) متفرج وبوابتين للجمهور وبوابات لكبار الشخصيات ومتكون من أربع طوابق والملعب مسقف من هيكل حديدي وخيمة على شكلٍ ميناء بحري برافعات عملاقة .
محمد حمدي

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار