صحة الرصافة إنقاذ قرابة (٢٧) محاولة انتحار في مستشفى الشيخ زايد العام ببغداد

((وان_بغداد))
اعلنت دائرة صحة الرصافة، اليوم الاثنين، عن انقاذ نحو (٢٧) حالة انتحار خلال شهر تموز الماضي في مستشفى الشيخ زايد بالعاصمة بغداد من كلا الجنسين ، مدير المستشفى الدكتور “”معتز مجيد العبودي”” اوضح ان “معظم حالات الانتحار ناتجة عن قيام المريض بتناول مواد سامة محاولا انهاء حياته عادة ماتكون تلك المواد مبيدات حشرية او قوارض او منتجات نفطية او من خلال الافراط في شرب الادوية العلاجية وخاصة الادوية المهدئة ، داعيا الى ضرورة الوقوف بشكل جدي على اسباب هذه الظاهرة الخطيرة وتشخيص الحلول الفعلية لاحتوائها .

من جهته قال مسؤول ردهة الطوارئ الدكتور “”مهيمن عبد الرضا”” اختصاصي طب طوارئ ان معظم دوافع الانتحار تكون ناتجة من تعرض المريض لعوامل نفسية وأسرية قاسية لا سيما بين شريحة الشباب ابرزها الفشل في الدراسة او المجال العاطفي او عن طريق التعرض لضغط نفسي وتعنيف أسري شديد ، حيث يتم استقبال المريض في ردهة الطوارئ و تجرى له كافة الاسعافات الاولية والفحوصات السريرية والمختبرية وتخطيط القلب وفحص الفعاليات الحيوية الاخرى لتحديد مقدار السمية ونوع المواد التي تناولها المريض عند اقدامه على الانتحار .

وتابع الدكتور مهيمن ان ظاهرة الانتحار هي مؤشر خطير وسلوك فردي سلبي في مواجهة الازمات ، لافتا ان هناك العديد من حالات الانتحار تصل المستشفى تكون بحاجة لاجراء عملية غسيل للمعدة لا سيما الحالات التي يقوم بها المريض بأخذ مواد سامة في الساعات الاولى ، بالاضافة الى إعطاء بعض العلاجات المضادة للمادة السامة ، منوها ان نسبة الاشخاص الذين يتماثلون للشفاء تصل الى (٩٠%) وذلك حسب شدة الحالة من حيث طبيعة المادة السمية التي تعاطها المريض وكميتها .

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار