وزيرا الثقافة والخارجية يعلنان استرداد 17338 قطعة أثرية مهربة

عقد وزيرا الثقافة والسياحة والآثار د. حسن ناظم ووزير الخارجية السيد فؤاد حسين، اليوم الثلاثاء 3 / 8 / 2021، مؤتمراً صحفياً في مقر وزارة الخارجية للإعلان عن استلام القطع الأثرية المستعادة من الولايات المتحدة الأميركية، وتوقيع محضر تسليمها إلى وزارة الثقافة.
وقال حسين إن سفارة جمهورية العراق في العاصمة الأميركية واشنطن عملت بالتنسيق مع الجهات المعنية الأميركية على استعادة الآثار المضبوطة التي جمعت خلال عمليات التهريب العشوائي من العراق، مشيراً إلى أن العمر المقدر للقطع المستعادة من شركة هوبي لوبي يتراوح بين 3700 سنة إلى 4500 سنة، فضلاً عن استعادة لوح آشوري من وزارة الأمن الوطني الأميركي يعرف بلوح كلكامش او لوح الحلم.
وأضاف أن الجهات التي تعاونت على انجاح عملية استعادة الآثار هي كل من هيأة الآثار والتراث في وزارة الثقافة والسفارة العراقية في واشنطن والأمن الوطني الوطني الأميركي وعدد من الجامعات والمتاحف.
ولفت إلى أن عدد القطع المستعادة هو 17321 قطعة أثرية من الولايات المتحدة و9 قطع من اليابان و7 قطع من هولندا وقطعة واحدة من إيطاليا، مقدماً الشكر الجزيل لشركاء العراق وأصدقائه على المساعدة في إنجاح هذه المهمة.
بدوره قال وزير الثقافة د. حسن ناظم إن هذا الحدث استثنائي، والوزارة والهيأة العامة للآثار والتراث لا تعده استرداداً لقطع أثرية فحسب، بل استرداداً لجزء كبير من تاريخ وذاكرة العراق.
وأكد ناظم أن الحدث يكتسب أهمية ثقافية تتعلق بالهوية الوطنية والتاريخ مضافة لأهمية عرضه في المتحف، مبيناً أن عملية الاسترداد هذه تعد الأكبر في تاريخ البلاد.
وتابع قائلاً ينتظرنا عمل كبير لاستعادة الآلاف من القطع المهربة إلى عدة دول، وهو الأمر الذي يدعمه القانون العراقي والأمم المتحدة ويحاصر المهربين كل يوم أكثر.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار