شرطة الصالحية تنقذ فتاة من فخ الاختطاف المقنع عبر مواقع التواصل الاجتماعي

فراس الحمداني / خاص

شرطة الصالحية تنقذ فتاة من فخ الاختطاف المقنع عبر مواقع التواصل الاجتماع..

تمكنت شرطة الصالحية في بغداد من انقاذ فتاة من محافظة الديوانية كادت ان تقع في فخ الاختطاف المقنع من خلال استدراجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل شخص وعدها بالزواج من اجل استدراجها والمتاجرة بها .

وافاد مصدر مطلع انه وبعد ان تجمعت معلومات استخبارية اولية مؤكدة عن القضية تم تشكيل مفرزة باشراف مباشر من لدن العميد ثامر عبدالكريم الحمداني مدير شرطة الصالحية وتم انقاذ الفتاة من فخ الاختطاف المقنع الذي يقوم به بعض اصحاب النفوس الظالة للمتاجرة بالقاصرات .

واضاف المصدر أن الفتاة غير بالغة و لم تتجاوز سن الرشد وعمرها ١٧ عشر عام فقط وقد تم استدراجها اعتمادا” بعد تعرضها للعنف الاسري من قبل والدها وذويها بحسب روايتها الاولية والجهود مستمرة لإلقاء القبض على مستدرج الفتاة والتحقيقات جارية لكشف ملابسات القضية .

واختتم المصدر بالقول ” ستبقى شرطة الصالحية وكافة قوات الشرطة العراقية ضمن وزارة الداخلية العيون الساهرة على امن واستقرار العراق وشعبه . ”

يذكر انه و بعد ان ارتفعت مؤشرات معدلات ظاهرة ( الاختطاف المقنع ) في العراق طالبت منابر مجتمعية من الجهات ذات العلاقة اعداد دراسة تعد هذه الجريمة اسوة بجريمة الاختطاف المباشر بأعتبار ان الخاطف سواء استخدم القوة والاكراه او الاستدراج الالكتروني فالنتيجة واحدة وهي الاختطاف والذي قد يفضي الى جرائم اخرى كالاتجار بالاعضاء البشرية والمخدرات وبيع الفتيات وغيرها .

واكدت ان الكثير من البلدان تعد جريمة الاختطاف الالكتروني او المقنع جريمة اختطاف عقوبتها لا تقل عن عقوبة الاختطاف المباشر .

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار