الرصانة العلمية و حياة الكادر التدريسي و الطلبة

🖋️ *الشيخ محمد الربيعي*
اكدنا في مقالات سابقة ، و نؤكد الان ان كل الوسائل الوقائية مع متابعتها ، و مع التدقيق لن تجعل الكادر التدريسي و الطلبة بأمان من الاصابة بالفايروس عند توجه الطلبة لاداء الامتحانات الحضورية ، سواء الى الجامعات و المعاهد و المدارس.
لانه من المؤكد ستكون هناك تجمعات لا محال قبل دخول قاعات الإمتحانات و بعدها ، و هذا سيجعل الوضع اكثر صعوبة مما هو عليه لان و اكثر خطورة ، و خصوصا مع تزايد عدد الاصابات في الفايروس .
ايها الاحبة … ان الكارثة ليس بعدد الاصابات في الفايروس ، و انما في عدد الوفيات الذي بدى مخيفا و في تزايد …
السؤال الذي يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار من الاهم الرصانة العلمية التي لا دخل لها بآلية طبيعة اداء الامتحانات ، و انما هي متعلقة بالمادة العلمية فقط ، ام احتمال دمار شريحة مهمة من شرائح المجتمع ، من اصابة الكوادر التدريسية و الطلبة ؟!!
كنا نأمل من لجنة الصحة و السلامة العليا تكون اكثر جدية في وضع هذا الموضوع من أولويات متابعتها و خططها .
كما كنا نتوقع من وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و وزارة التربية و التعليم ، ان تكونا اكثر حرصا و تشعر بالمسؤولية اتجاه الكوادر التدريسية و الطلبة ، و لا تجازف في حياة الكادر التدريسي و الطلبة من خلال الاصرار على قراراتها بأن يكون اداء الامتحانات لنهاية العام الدراسي حضوريا . حيث نرى ان الاصرار على هكذا قرارات غير مبرر ، بعد ان كانت طبيعة السنة الدراسية للعام كله من التدريس وإجراء الامتحانات الكترونيا .
فهل اداء فقط الامتحان النهائي الكترونيا سيؤدي الى ايقاف عجلة الرصانة العلمية ؟ !!
ان على لجنة الصحة و السلامة العليا ، اتخاذ قرارها بسرعة ، وخصوصا بدأت الجامعات و المعاهد بأداء الامتحانات ، و مرحلة الثالث المتوسط و السادس الاعدادي على الابواب
نسال حفظ الكادر التدريس و الطلبة من شر كل وباء و وباء .
نسخه منه الى :
▪️السيد رئيس مجلس النواب المحترم …تفضل بالاطلاع مع التقدير ….
▪️السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم.. التفضل بالاطلاع مع التقدير ….
▪️السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ….التفضل بالاطلاع مع التقدير …
▪️السيد وزير التربية والتعليم المحترم … التفضل بالاطلاع مع التقدير …
▪️السيد وزير الصحةالمحترم …التفضل بالاطلاع مع التقدير …
▪️لجنة الصحة والسلامة ….التفضل بالاطلاع مع التقدير …
المفوضية لحقوق الانسان …التفضل بالاطلاع مع التقدير …
السادة المحافظين المحترمين … التفضل بالاطلاع مع التقدير …

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار