رئيس مجلس الوزراء يعود للعراق بعد زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية

عاد رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي والوفد الحكومي المرافق له، اليوم الخميس، إلى أرض الوطن بعد اختتام زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية استمرت عدة أيام.

وكان في استقبال سيادته لدى عودته عدد من الوزراء، ورؤساء الهيئات، وممثلي الفعاليات الاجتماعية.

ووصف سيادته الزيارة بأنها تكللت بإنجاز التنظيم، وإرساء قواعد العلاقة والشراكة الدائمية مع الولايات المتحدة الأمريكية، في مختلف المجالات وأهمها الأمن، والاقتصاد، والصحة، والتعليم، والثقافة، والطاقة ، والبيئة ، والاستثمار وبقية منافذ التعاون الثنائي البنّاء.

وأكد السيد الكاظمي ما تم الاتفاق بشأنه بعدم تواجد أي قوات قتالية للولايات المتحدة في العراق في 31 كانون الأول 2021.

وأضاف السيد رئيس مجلس الوزراء أن العراق ماضٍ في سعيه من أجل توفير الفرص الكريمة لأبناء شعبنا، وإيجاد بدايات جديدة لكل ما يساهم في خدمة المواطنين.

وأعرب سيادته عن شكره وتقديره للقوى السياسية الوطنية العراقية؛ لمساندتها جهود الحكومة في المفاوضات، وتأييدها لما تم التوصل له من مخرجات.

وبيّن السيد الكاظمي اعتزاز العراق حكومة وشعباً بما تحقّق لصالح حفظ الإرث الرافديني باستعادة 17 ألف قطعة أثرية، تم استلامها من الولايات المتحدة الأمريكية، وعادت مع الوفد على متن الطائرة نفسها.

وجدّد السيد رئيس مجلس الوزراء تأكيد ثقته بمساهمة شعبنا العراقي الحبيب في انتخابات العاشر من تشرين الأول 2021، مبيناً أن المقاطعة لن تخدم أحداً وأن لدينا عملاً جدياً من أجل إجراء الانتخابات.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار