“محللون وناشطون يطالبون بمحاربة الفساد داخل وخارج العراق

((وان_بغداد))

طالب محللون وناشطون، الخميس، بمحاربة الفساد داخل وخارج العراق، وذلك بعد ساعات من إعلان السفارة البريطانية في بغداد عن معاقبة خمسة اشخاص متهمين بالفساد بينهم شخص عراقي.
وكانت السفارة البريطانية أعلنت اليوم الخميس، أن المملكة المتحدة اعلنت قرارها بمعاقبة خمسة افراد متورطين بقضايا فساد على مستوى العالم، مضيفة أن احد الاشخاص الخاضعين للعقوبات اليوم مواطن عراقي متورط بقضايا فساد
وقال المحللون والناشطون، إن “هذا الأمر يدعو بشدة الى ضرورة محاربة الفساد داخل وخارج العراق لما تسببه من تأثير كبير على حياة العراقيين”.
وأضافوا أن “محاربة الفساد ومعاقبة الفاسدين سيساهم في إعادة أموال الدولة التي نهبت وخصوصاً من الخارج، فضلاً عن كونها ستشكل رادعاً مهماً لمن تسول نفسه سرقة أموال العراق”، مطالبين الحكومة والجهات ذات العلاقة بـ”متابعة الأمر وملاحقة المتورطين اينما كانوا”.
وسبق أن قدم رئيس الجمهورية برهم صالح قبل شهرين، مشروع قانون “استرداد عائدات الفساد” الى البرلمان، والذي يتضمن اخضاع جميع مسؤولي الدولة العراقية الذين تسنموا المناصب العليا الأكثر عرضة للفساد، ومنذ العام 2004 وحتى الان، من درجة مدير عام فما فوق، الى اجراءات هذا القانون.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار