مستشار الكاظمي يحذر من زيادة في إنتاج النفط: تمهد لحرب أسعار واختلالات سوقية خطيرة

((وان_بغداد))

قال الدكتور مظهر محمد صالح المستشار المالي لرئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إن الذهاب لأية زيادة في إنتاج النفط داخل الدول الأعضاء في منظمة “أوبك+” دون تنسيق مسبق قد يمهد لحرب أسعار.
وحذر صالح في تصريحات لوكالة الدولة الرسمية ” الاثنين، من اختلالات سوقية خطيرة إذا حدثت زيادات في الإنتاج داخل الدول الأعضاء في أوبك.

وارتفعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بنسبة 1% بعد أنباء عن إلغاء جلسة “أوبك+”، التي كان من المقرر انعقادها اليوم، حسبما أفادت بيانات التداول.
واعتبارا من الساعة 18:38 بتوقيت موسكو، بلغ سعر العقود الآجلة لشهر أيلول/سبتمبر لبرميل النفط مزيج برنت 76.77 دولارا، بارتفاع نسبته 0.79 في المئة، بينما بلغ سعر العقود الآجلة لشهر آب/أغسطس لبرميل النفط ماركة غرب تكساس الوسيط 75.73 دولارا، بارتفاع نسبته 0.76 في المئة، وقبل ذلك بدقائق بلغ الارتفاع 1 في المئة.

وقال المستشار المالي لرئيس مجلس الوزراء العراقي، إن “الزيادات في الانتاج داخل الدول الأعضاء في أوبك يجب أن تتم بحذر وبتنسيق عالٍ بين الدول الاعضاء نفسها لنتجنب أية تخمة محتملة في سوق عرض النفط الخام قد تحدث اختلالات سعرية غير مرغوبة”.

وأوضح صالح، بأن “أي حالة عدم تنسيق ستوفر فرصة للمضاربين مجددا بتغيير مراكز توقعاتهم في سوق المستقبليات النفطية من مراكز طويلة مستقرة حاليا إلى مراكز قصيرة مخيفة سعرية وقلقة لتدخل البلدان المصدرة للنفط مجددا باخفاقات أسعار النفط والتعجيل بدورة الأصول النفطية وهبوط الأسعار جراء التسارع في زيادة الإنتاج دون دراية وتنسيق يوفر الاستقرار في الإمدادات وبأسعار مستقرة إلى مدى زمني أطول”.

وأضاف: “بغياب التنسيق والتفاهمات بين المنتجين في أوبك ستتشكل مجددا بدايات لحرب أسعار من أجل اقتناص الفرص على حساب العائد لتدخل البلدان المصدرة للنفط مجددا في دورة منعطفات تهدد مستقبل الماليات العامة فيها وبرامج الاستثمار النفطي بشكل يجب أن يتناسب وعودة النمو التدريجي في الاقتصاد العالمي وهي مرحلة الانفتاح الاقتصادي بين الأمم لما بعد جائحة كورونا”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار