النزاهة ضرورة وليست ترفاََ.. دائرة ضرائب الكرخ الاطراف مثالا

حسن حنظل النصار..
محاربة الفساد ليست فقط كلاما في الهواء ونداءات وانتقادات بل هي تصور حقيقي للمشكلة ومحاولات جادة لوقف نزيف الاقتصاد العراقي. وواحدة من المطبات المتعلقة بسوء الفهم اننا احيانا لانتنبه للتغيير في الادارات وطريقة العمل كما في بعض المؤسسات الحكومية التي يحسل فيها فساد ما ويجري العمل على إحتوائه من خلال إئتمان موظفين اكفاء مخلصين يقومون بدور مختلف وحيوي وفعال مرتبط بحسن التدبير والادارة
وقد لاحظنا في دائرة ضرائب الكرخ الاطراف وجود شبهات فساد تمت معالجتها بجدية وتم تعيين السيدة ازهار عبد الحسين كمدير للفرع منذ فترة قليلة لكنها ضربت مثلا رائعا في الجدية والإخلاص والتفاني الصادق في العطاء والبذل والانتباه لمطالب المواطنين الذين يشكون من الروتين حيث التفاعل الحقيقي والجدي مع كل مواطن يروم انجاز معاملته وتكريس جهوده للوصول الى مبتغاه وغايته دون ان يضطر لبذل الجهود المريرة وعناء الانتظار.
هناك اشكالات يجري العمل على انهائها وقد نجحت السيدة ازهار بوصفها الوظيفي في تحديد مكامن الخلل بنفسها وساهمت بفعالية عالية في التخلص من الروتين ونظرت في اهم المعوقات التي تواجه المراجعين ووضعت الية حقيقية للتواصل والعمل الحقيقي الفعال الذي قلل من الوقت الذي يستغرقه كل مواطن في المراجعة والانجاز، وهنا لابد من التاكيد على اننا ملزمون اخلاقيا ومثلما نحارب الفساد ان نساند الذين يقومون بهذا الدوو الخلاق والحيوي والتواصل مع مؤسسات الدولة وتعضيد الجهود المبذولة في هذا الاتجاه وعدم السعي الى تثبيط العزائم او التشكيك والتسقيط ومراعاة الضمير في ذلك.

ملاحظة ان كل ما ينشر من مقالات، تعبر عن رأي الكاتب، ولاتعتبر من سياسية الوكالة وحق الرد مكفول

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار