سوريا.. “اختطاف” صحافي في الحسكة.. عائلته تحمل “قسد” المسؤولية

((وان_بغداد))
اختطف مسلحون ملثمون، الناشط والصحافي حسام القس، في مدينة المالكية الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بمحافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا.

وحمّلت عائلة القس في بيان، الخميس، “سلطات الأمر الواقع العسكرية والسياسية في المنطقة كامل المسؤولية الأمنية والأخلاقية والسياسية عن هذا الاختطاف”، وفق البيان.

وأضافت العائلة في بيانها: “نحن نرفض تماماً محاولات اعتبار هذا الاختطاف حادث أمني أو جنائي بل أن لدينا كل الأسباب للاقتناع بأن هذا استهداف سياسي مرتبط بمواقف حسام السياسية المدافعة عن حقوق الإنسان وحرية التعبير”.

وطالبت “قسد” وجناحها السياسي “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، بـ”العمل الجدي والفوري على إطلاق سراحه وإعادته إلى عائلته وأطفاله دون مماطلة أو تأخير تحت أي مبررات”، محذرة من أن القس “يعاني مشاكل صحية تتطلب تناول أدوية بشكل يومي، وهو لا يحملها معه الآن”.

ولم يصدر أي تعليق من “قسد” أو من “الإدارة الذاتية” حول ملابسات الحادثة.

من جانبها، أدانت جبهة “السلام والحرية”، عملية “الاعتداء على القس وخطفه” بوصفه عضو مكتبها الإعلامي، مطالبة بإطلاق سراحه فوراً وتقديم الجناة إلى المحاكمة.

وقالت الجبهة في بيان: “نحمّل الإدارة الذاتية المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء باعتبارها وحدها الممتلكة للسلاح وصاحبة سلطة الأمر الواقع في المنطقة والمسؤولة عن أمن وحياة مواطنينا وحريتهم في التعبير عن آرائهم السلمية”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار