خلال استضافته في مجلس النواب.. الوزير درجال يناقش التخصيصات المالية للجنة الأولمبية والإتحادات الرياضية

((وان_بغداد))

اكد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، مساء الخميس 6-3-2021، انه ناقش خلال استضافته في مجلس النواب من قبل اللجنة المالية التخصيصات المرصودة للجنة الأولمبية الوطنية العراقية والإتحادات الرياضية .
وقدم الوزير درجال خلال اللقاء الذي جمعه برئيس اللجنة المالية الدكتور هيثم الجبوري واعضائها ورئيس لجنة الشباب والرياضة عباس عليوي وعدد من اعضائها ، فضلًا عن مدير عام الدائرة الإدارية والمالية في الوزارة، ومدير عام الموازنة في وزارة المالية، والمسؤول المالي في اللجنة الأولمبية، دعمه للقطاع الرياضي والسبل الكفيلة لتثبيت التخصيصات المرصودة للجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية ضمن موازنة العام الحالي.
من جانبه قال مدير عام الدائرة الادارية والمالية في وزارة الشباب والرياضة شاكر محمد انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية لصرف المنح للاتحادات الرياضية بعد مناقشة المنهاج السنوي لكل إتحاد، كون أغلب الاتحادات لديها مشاركات ونشاطات وتحتاج إلى تخصيصات مالية لديمومة نشاطاتها سواء كانت محلية أم خارجية.
وأضاف “محمد” ان اللجنة المالية خصصت مبلغ (10 مليار ) و 80 مليون دينار عراقي كميزانية للإتحادات الرياضية، فضلًا عن (7 مليار ) كمناقلة من ميزانية الوزارة إلى الإتحادات ، ليكون مجموع المبلغ المخصص للإتحادات (17 مليار) و 80 مليون دينار عراقي. وتم تخصيص مبلغ (7مليار) دينار عراقي للإتحاد العراقي لكرة القدم، أما المبلغ الحالي المُخصص إلى اللجنة الأولمبية فهو (13مليار) دينار عراقي.
وأشار ” عودة” إلى أن السيد رئيس اللجنة النيابية المالية الدكتور هيثم الجبوري طلب من اللجنة الأولمبية تقديم كشف حسابي تفصيلي بما تحتاجه من مبالغ كرواتب وميزانية تشغيلية، ونظام إحتساب الرواتب ، فضلًا عن النظام الداخلي.
منوهًا إلى إن اللجنة المالية البرلمانية دعت إلى هذا الإجتماع المشترك الذي إستغرق ما يقرب من 4 ساعات لتنظيم آلية المبالغ المقدمة للجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية، وضرورة إيجاد حل لها بوجود جميع الأطراف، إذ سيتم تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة الشباب واللجنة الاولمبية لصرف المنح للاتحادات الرياضية، التي لديها نشاطات داخلية ومشاركات خارجية.
وأوضح: بسبب تأخر إقرار موازنة العام الحالي فإن ميزانية الإتحادات هذا العام فقط سيتم منحها بهذه الآلية ، فيما سيتم تقديم التخصيصات المالية مباشرةً للاتحادات في السنوات المقبلة، دون الرجوع إلى وزارة الشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية، بل سيقدم كل إتحاد منهاجه السنوي الى وزارتيّ المالية والشباب والرياضة، وتصرف له المُنحة مباشرةً وتوضع في حسابه الخاص، وستكون مشروطة بوجود نظام داخلي مصادق عليه من الهيأة العامة، وعلى الاتحادات تكييف وضعها مع قانون الإتحادات الجديد رقم 24 لسنة 2021.
وختم قائلا: أكدت اللجنة المالية دعمها للقطاع الرياضي المتمثل بوزارة الشباب والرياضة من خلال توفير التخصيصات المالية الكافية لجميع الإتحادات الرياضية التي لديها مشاركات خارجية.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار