( غَزّة ) .. ترابٌ مقاوم

((وان_بغداد))
على ساحل البحر الأبيض المتوسط إلى شمال قطاع غزة في فلسطين المحتلة تقع مدينة غزة ، أسسها الكنعانيون في القرن الخامس عشر قبل الميلاد

من أبرز معالم غزة جامع السيد هاشم و فيه قبر السيد هاشم بن عبد المناف جد الرسول الأعظم صلى الله عليه و آله و سُميّت ” غزة هاشم ” نسبةً إليه ،

كما تضم غزة الجامع العمري الكبير و هو أكبر المساجد الأثرية في غزة ، المجلس التشريعي الفلسطيني ، كنيسة الروم الأرثوذكس ،

احتلَّها الصهاينة في حرب عام ١٩٦٧ ، استولت قوات الاحتلال على أجزاء كبيرة من غزة و أقامت عليها المستوطنات ،

و في عام ١٩٩٤ بعد اتفاقية أوسلو المرفوضة شعبيا أصبحت غزة ضمن إدارة السلطة الفلسطينية ،

شنَّت قوات الاحتلال الصهيوني حروباً متعددة على غزة في أواخر عام ٢٠٠٨ و ٢٠٠٩ و في عام ٢٠١٢ و ٢٠١٤ ، و آخرها في عام ٢٠٢١ قبل أيام

يفرض كيان العدو حصاراً كاملاً على قطاع غزة براً و بحراً و جواً الأمر الذي تسبب بأزمات في الكهرباء و الوقود مما أثر على الحياة بشكل عام ،

تحتضن غزة فصائل المقاومة الفلسطينية الظافرة شعبيا و عسكريا و التي تمثل المدافع الأول عن الشعب الفلسطيني العزيز.

@TB_MMF

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار