العراق ينضم إلى اتفاقيتي السلامة والصحة في عالم الزراعة وهوية البحارة لدى منظمة العمل الدولية

((وان_بغداد))

شارك الممثل الدائم لجمهورية العراق لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف السفير د. عبدالكريم هاشم مصطفى في الحفل الافتراضي الذي أُقيم يوم الجمعة الموافق 21/أيار/2021، وجرى خلاله إيداع وثائق إنضمام جمهورية العراق إلى اتفاقيتي منظمة العمل الدولية السلامة والصحة في عالم الزراعة رقم 184 لعام 2001، وهوية البحارة رقم 185 لعام 2003 وتعديلاته، بمشاركة مدير عام منظمة العمل الدولية في جنيف السيد غاي رايدر، وذلك بعد مصادقة مجلس النواب العراقي الموقر على هاتين الإتفاقيتين.

والقى الممثل الدائم كلمةً خلال الحفل تطرق فيها إلى الأهمية الكبيرة التي توليها الحكومة العراقية لعمل ودور منظمة العمل الدولية، مُشيراً إلى ان الانضمام لهاتين الاتفاقيتين سيكون له تأثيراً إيجابياً على وضع العمال في القطاعين الزراعي، والبحري، وان الحكومة العراقية ماضية في خطواتها للقيام بكل ما هو مطلوب للحفاظ على حقوق العمال وتحسين أوضاعهم والنهوض بسوق العمل العراقي بالشكل الذي يعيد تأكيد التزامات العراق بالعمل اللائق وفق نظام ومعايير منظمة العمل الدولية. مُشيراً إلى ان العراق يشارك بصورة فعالة في إعداد وتعديل القوانين والاتفاقيات والتوصيات في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية بصفته عضو مناوب للمدة 2017-2021 وأنه أعاد الترشيح للمنصب ذاته ضمن (مجموعة آسيا والمحيط الهادئ) خلال انتخابات المنظمة المقبلة.

مُضيفاً ان البعثة الدائمة لجمهورية العراق في جنيف ستواصل المشاركة الفعالة في نشاطات وفعاليات المنظمة وتنفيذ مهامها كمنسق بين منظمة العمل الدولية ومنظمات أصحاب العمل والعمال المنضوية ضمن أعمالها وبين وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في جمهورية العراق والجهات الأخرى ذات العلاقة.

وختم السفير د. عبدالكريم هاشم مصطفى، الممثل الدائم لجمهورية العراق، كلمته بتقديم الشكر إلى السيد غاي رايدر، مدير عام منظمة العمل الدولية، على جهوده في دعم مساعي العراق ضمن عمل منظمة العمل الدولية ومُتمنياً له شخصياً التوفيق والنجاح في مهام عمله.

من جانبه، رحب السيد رايدر بانضمام العراق لهاتين الاتفاقيتين اللتان سيكون لهما الأثر الإيجابي في تعزيز حقوق العمال وسوق العمل المحلي، ومُشيداً في الوقت نفسه بالدور المهم الذي يلعبه العراق في عمل المنظمة وكونه من أكثر البلدان العربية انضماماً إلى اتفاقياتها والذي يدل على اهتمام العراق بوضع العمل والعمال والجهود الكبيرة التي يلعبها في هذا المجال، ليصبح المجموع الكلي للاتفاقيات التي إنضم اليها العراق 70 اتفاقية بعد إيداع وثائق الانضمام الخاصة بهاتين الاتفاقيتين.

كما تطرق المدير العام للمنظمة في حديثه إلى موضوع افتتاح مكتب تمثيلي للمنظمة في بغداد في العام الماضي وتنفيذ واجباته في إطار التعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية والسلطات ذات العلاقة وتقديم المشورة والدعم اللازم لهما وفقاً لدستور المنظمة وأبدى استعداده لتقديم التسهيلات كافة التي يحتاجها العراق من منظمة العمل الدولية.

في ختام الحفل، وقع السيد رايدر رسمياً على إستلام وثائق انضمام العراق للاتفاقيتين أعلاه وسيتم تزويد العراق بإقرار الاستلام في أقرب فرصة.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار