الأمن النيابية: سنستضيف الوزراء الأمنيين لتدارس التطورات الأخيرة

((وان_بغداد))
اعتبرت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، أن حوادث الاغتيال الأخيرة تندرج ضمن عمليات الإرهاب، وفيما أحصت عدد ما حصل منها في الساعات الأخيرة، أكدت عقد اجتماع بحضور قادة أمنيين لتدارس التطورات الأخيرة.
وقال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عبد الخالق العزاوي في تصريح لوكالة الدولة الرسمية : إن جميع حوادث الاغتيال تدخل في خانة الارهاب، مبينا أنه “تم اليوم اغتيال أحد افراد مفوضية الانتخابات في محافظة ميسان ومرشح للانتخابات في بغداد وشيخ عشيرة في صلاح الدين”.
وأكد أن “لجنة الأمن والدفاع النيابية ستجتمع يوم غد الأحد أو بعد غد الاثنين وتستضيف الوزراء الأمنيين ورئيس هيأة الحشد الشعبي لتدارس التطورات الأمنية الأخيرة”.
وشدد على “وجوب السيطرة على السلاح وحصره بيد الدولة” مشيراً إلى أن “الاغتيالات التي تستهدف الأبرياء تتم عبر هذا السلاح سواء كانوا مثقفين أو ناشطين أو مرشحين للانتخابات وغيرهم من أفراد المجتمع”.انتهى

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار