لدعم القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.. وزير الزراعة يتراس اجتماع الجلسة الرابعة لهيئة الرأي في الوزارة

((وان_بغداد))
ترأس وزير الزراعة المهندس محمد كريم الخفاجي، اليوم الخميس اجتماع الجلسة الرابعة لهيئة الرأي في الوزارة بحضور الوكيل الإداري الدكتور مهدي سهر الجبوري والوكيل الفني الدكتور ميثاق عبد الحسين ومستشار الوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي، وأعضاء الهيئة.
وناقش السيد الوزير عددا من الملفات الزراعية الهادفة إلى تعضيد دور القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، وفي مقدمتها تسويق شاتلات الرز والباذرات المسمدة بعد شمولها بالبيع بالآجل والزام منتجي بذور الأساس لمحصول الرز باستلام شاتلة رز مع منحهم امتيازات زيادة مدة التسديد إلى (١٠) سنوات وزيادة تجهيزهم بجرعة سمادية إضافية فضلا عن تسويق الباذرة المسمدة مع منظومات الري المحوري من خلال مشروع تقانات الري والمكننة الحديثة كحزمة واحدة، حيث أكد السيد الوزير على أهمية تقانات الري الحديثة في الإنتاج الزراعي،كذلك الباذرات بحيث يكون لكل مزارع باذرة متطورة، وفقاَ لاساليب الزراعة الحديثة.
كما تم مناقشة مقومات وأسس الروزنامة الزراعية لوضع صيغ علمية تأخذ بنظر الاعتبار أوقات ذورة الإنتاج وشحته لكافة المحاصيل الزراعية، بعد إعادة تصميمها وفقاَ للمتغيرات وتحديد اوقات وتاريخ الإنتاج، على ان تتم مراقبة الأسعار اليومية للمحاصيل والمنتجات الزراعية، من قبل قسم مراقبة الأسعار، فضلا عن دراسة معيار المنتج المعروض واعتماد المواقف المرسلة من المديريات الزراعية في المحافظات واحتساب الحاجة الفعلية منها للاستهلاك المحلي على أن يتضمن ذلك الإنتاج الكلي، الإنتاج المحلي، والحاجة للاستيراد كذلك يتضمن الموقف بيان الإنتاج الكلي، الاستهلاك المحلي، وامكانية التصدير أو الاستيراد، مع الاخذ بنظر الاعتبار حماية المنتج المحلي كأساس في ديمومة العمل الزراعي كذلك إيجاد توازن بين العرض والطلب وفق قاعدة بيانات توضع لهذا الغرض، كما شدد الخفاجي على ضرورة اعتماد التعاون السلعي مع مختلف دول الجوار لغرض تعميق التعاون الاقتصادي وتعضيد دور الإنتاج الزراعي وفقاَ للتعليمات المعتمدة، كما تم التاكيد على تشكيل لجنة برئاسة دائرة التخطيط والمتابعة وعضوية دائرتي الارشاد والتدريب الزراعي والثروة الحيوانية بخصوص وضع آلية عمل بخصوص الموضوع لعرض النتائج خلال الجلسات المقبلة للهيئة، كذلك معالجة ملف التهريب بصيغ جديدة لحماية المنتج المحلي، وتوفير المنتجات الزراعية المختلفة للمستهلك بأسعار مناسبة،كما نجحت الوزارة بتوفيرها رغم ظروف جائحة كورونا والأزمة المالية.
كما تم السماح بنقل الاعلاف بين المحافظات بما في ذلك اقليم كردستان مقرونة بشهادة اصولية مختبرية (وليس الاستيراد) وهي كسبة فول الصويا والذرة الصفراء والبريميكس، (فقط المواد الأولية) مع مراجعة صيغ الإجازات الممنوحة.
كما تم التصويت بعدم الحاجة لاعلاف (البلت) المصنعة والموافقة على استيراد اللقاح الخاص بمكافحة مرض انفلونزا الطيور وفقاَ للضوابط الموضوعة من وزارة الزراعة – دائرة البيطرة.
وتم التصويت على مفاتحة وزارة الصحة والتأكد من سلامة الموقف الوبائي لجائحة كورونا لغرض إقامة الأسبوع الزراعي الثاني عشر على أرض معرض بغداد الدولي،لابراز المنجزات المتعددة لوزارة الزراعة في توفير المحاصيل الزراعية، وتحقيق الاكتفاء الذاتي.
فيما حث الخفاجي السادة الحضور على مواصلة العمل الجاد للارتقاء بمستوى القطاع الزراعي كما ونوعا والعمل وفق الفريق الواحد والحفاظ على المنجزات المتحققة في العملية الزراعية سيما بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي من مختلف المحاصيل الزراعية.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار