الرئاسة اللبنانية تقبل استقالة وزير الخارجية وتسمي بديلته

((وان_بغداد))
عيّن الرئيس اللبناني ميشال عون، الأربعاء، بمرسوم رسمي، نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع زينة عكر وزيرة للخارجية بالوكالة، بعد قبوله طلب إعفاء الوزير شربل وهبة من مهامه، في محاولة لاحتواء أزمة دبلوماسية مع السعودية ودول خليجية أخرى.

وأثارت تصريحات أدلى بها وهبة مطلع الأسبوع خلال مقابلة مع وسائل اعلام اميركية، عاصفة من ردود الفعل محلياً وخليجياً، وصفتها الرياض بأنها تطاول على المملكة وشعبها”، ما دفعه الأربعاء الى زيارة عون والتقدّم بطلب إعفائه من مهامه.

وطلب عون من عكر، وفق بيان صادر عن الرئاسة، “المباشرة بمهامها كوزيرة للخارجية بالوكالة، إضافة إلى مهامها الأصلية” بعد قبوله طلب وهبة.

وسلم وزير الخارجية اللبناني، شربل وهبة، الأربعاء، الرئيس اللبناني، ميشال عون، كتابا بطلب اعفائه من مسؤولياته الوزارية، بعد تصريحاته عن دول الخليج.

ووفقا لمعلومات قناة “الجديد” اللبنانية، فإن شربل وهبة سيتوجه إلى السراي الحكومية بعد لقائه رئيس الجمهورية، على أن يعلن بعد لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، تنحيه عن ممارسة مهامه في الخارجية.

وكان وهبة قال في مقابلة تلفزيونية نشرت الاثنين: “دول المحبة والصداقة والأخوة، أوصلوا لنا تنظيم الدولة الإسلامية وزرعوه في سهول نينوى والأنبار وتدمر”.

ولدى سؤاله عما إذا كان يقصد “بتلك الدول” دول الخليج، قال وهبة إنه لا يريد ذكر أسماء، وأضاف، ردا على سؤال حول ما إذا كانت دول الخليج قد مولت التنظيم: “من الذي مولهم إذا، أنا؟”.

وقبل انتهاء المقابلة ترك وهبة الأستوديو معترضا على مهاجمة الضيف السعودي، المحلل السياسي سلمان الأنصاري، للرئيس اللبناني، ميشال عون، قائلا: “أنا بلبنان ويهينني واحد من أهل البدو”.

واستدعت وزارة الخارجية السعودية، الثلاثاء، السفير اللبناني لدى الرياض، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية بخصوص “الإساءات” الصادرة عن وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، إنها “تندد وتستنكر بشدة” ما تضمنته تصريحات وزير الخارجية اللبناني، من “إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون”، وفق ما ذكرت وكالة واس.

وأضافت: “نظرا لما قد يترتب على تلك التصريحات المشينة من تبعات على العلاقات بين البلدين الشقيقين، فقد استدعت الوزارة سفير الجمهورية اللبنانية لدى المملكة، للإعراب عن رفض المملكة واستنكارها للإساءات الصادرة من وزير الخارجية اللبناني. وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية”.

واعتبرت الخارجية السعودية أن تصريحات شربل وهبة “تتنافى مع الأعراف الدبلوماسية والعلاقات التاريخية بين البلدين”.

من جانبها، أكدت الرئاسة اللبنانية، أن تصريحات وهبة هي “رأي شخصي لا يعبر عن موقف الدولة اللبنانية”، معتبرة أن الهدف منها “الإساءة إلى العلاقات الأخوية القائمة بين لبنان ودول الخليج الشقيقة”.

وأكدت على “عمق العلاقات الأخوية بين لبنان ودول الخليج الشقيقة وفي مقدمها المملكة العربية السعودية الشقيقة، وعلى حرصها على استمرار هذه العلاقات وتعزيزها في المجالات”.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار