جلسة مغلقة لمجلس الأمن بأمل اتخاذ موقف تجاه التوترات في فلسطين

((وان_بغداد))
يعتزم مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، عقد اجتماع مغلق جديد خلال الساعات المقبلة لبحث النزاع والقصف المتواصل منذ أكثر من أسبوع بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقالت البعثة الدبلوماسية النرويجية في حسابها على تويتر، إن “مدنيين أبرياء يُقتلون ويُصابون بجروح، ونكرر: أوقفوا الأعمال العدائية الآن”.

ومنذ أسبوع تبذل النرويج مع تونس والصين جهودا حثيثة في مجلس الأمن لإصدار بيان مشترك، لكن أي نصٍّ لم يتم تبنيه حتى الآن بسبب اعتراض الولايات المتحدة.

ورفضت الولايات المتحدة، في وقت سابق، وللمرة الثالثة خلال أسبوع، أن يتبنى مجلس الأمن الدولي بياناً حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين يدعو إلى “وقف أعمال العنف” و”حماية المدنيين وخصوصاً الأطفال”.

وسلّمت مسودة البيان التي أعدتها الصين وتونس والنروج مساء الأحد لأعضاء المجلس الـ15 بهدف الموافقة عليها الاثنين، لكن الولايات المتحدة قالت إنها “لا يمكن ان تدعم في الوقت الراهن موقفا يعبر عنه” مجلس الأمن، وفق ما صرح دبلوماسي.

وتم تقديم مسودة بيان يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار، من قبل النرويج وتونس والصين، بعد جلسة طارئة في وقت سابق، الأحد، بشأن القتال في غزة.

وينتقد البيان بشكل عام كلا الجانبين للعنف المستمر لكنه لا يذكر إطلاق صواريخ حماس، وهو سبب معارضة الولايات المتحدة لهذا البيان.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار