جدل نيابي حول جدية الحكومة العراقية في إجراء تعديل وزاري قريب

((وان_متابعة))
ميسون حسين الجبوري

اعتبر النائب عن تحالف الفتح، حامد الموسوي، بأن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لن يأتي بجديد بعملية التغيير الوزاري المقبل وان خياراته من المرشحين ستكون ذاتها التي اتى بها عند تشكيل حكومته الحالية وستكون تلك الاسماء ترضية لبعض الجهات السياسية لغرض تمديد حكومته او اعطائه ولاية أخرى بعد أن تعهد عدم دخوله الانتخابات الحالية.

وقال الموسوي إن “الكتل التي جاءت بالكاظمي من الشيعية والسنية والكردية سيعمل الكاظمي على إرضائهم لينال ثقتهم كمرشح تسوية للحكومة الجديدة التي ستنبثق بعد انتخابات تشرين المقبلة”.

وتابع الموسوي أن “بعض القوى البرلمانية غير متفاعلة مع التوجه لعملية التغيير بالحكومة لأنه لا جدوى بهذا التوقيت من الدخول بعملية جدل سياسي سيفضي إلى الاتيان بمرشحين لبعض الوزارات يشبهون ذات الخيارات بحكومة الكاظمي حسب قوله”.

وطالب النائب عن المشروع الوطني عبد الخالق العزاوي “بضرورة إجراء سريع لتعديل وزاري في حكومة الكاظمي للوزارات الخدمية، مبينا أن “الحديث الذي يدور في اوساط البرلمان عن ثمان وزارات اغلبها خدمية سيطالها التعديل القادم”.

وقال العزاوي إن “بعض الوزراء فشلوا في إدارة وزارتهم وبالتالي ورغم ضيق الوقت خصوصا وان الانتخابات على الابواب لكن يجب اجراء هذا التغيير حتى لو كان قبل شهر من نهاية الحكومة الحالية”.
وبين ان “وزارة الصحة هي أولى الوزارات كون وزيرها قدم استقالة فيما قد يكون وزراء التربية والإعمار والإسكان والكهرباء من ضمن الوزارات التي قد يطالها التغيير بالمرحلة المقبلة”.

وأضاف العزاوي، أننا “نشد على يد رئيس الوزراء بتقديم بعض الوزراء الجدد لوزراء اخرين فشلوا بتقديم الخدمة للمواطن لان الوزارات هي لخدمة المجتمع وليس ان يتقوقع عليها الوزير لمصالح غير خدمية”.
وقال رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في مقابلة متلفزة، إنه سيجري تعديلات وزارية بعد عيد الفطر.

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار