’القول الفصل’ من المالية بخصوص المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي

((وان_بغداد))
نفت وزارة المالية، الجمعة، وجود أي تخصيصات للمفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي والداخلية والدفاع ضمن موازنة البلاد لعام 2021.

وقالت الوزارة في تصريح صحفي (7 أيار 2021)، إن “جدول (باء) المرفق بقانون الموازنة العامة التي صوت عليها البرلمان ودخلت حيز التنفيذ لم يتضمن أي تخصيصات للمفسوخة عقودهم”.

وأضافت أن “تخصيصات هيئة الحشد الشعبي جاءت فقط لتأمين كلف (169 ألفاً و400) منتسب وعلى أساس إجمالي راتب شهري يبلغ مليون واربعمئة ألف دينار لكل منتسب ولم يتضمن إعادة المفسوخة عقودهم”.

وتابعت أن “المبلغ المتبقي وقدره 22 مليار دينار هو لدفع مستحقات فرقة العباس القتالية حسب توصيات اللجنة المشكلة من مكتب رئيس الوزراء والمصادق عليها من رئيس الوزراء”.

وأكدت لجنة الأمن والدفاع النيابيَّة، في وقت سابق الاثنين، عدم وجود درجات وظيفيَّة جديدة للحشد الشعبي ضمن موازنة 2021.

وقال رئيس اللجنة محمد رضا ال حيدر، للوكالة الرسمية،(26 نيسان 2021)، إن “المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي لم يتمْ تضمينهم في موازنة 2021″، مبيناً أن “التضمين كان لمنتسبي الحشد الذين يتسلَّمون نصفَ راتبٍ وهم مستمرون في الخدمة”.

وأشار إلى “عدم وجود أي تضمين لدرجات جديدة للحشد الشعبي إن كان تحت مسمى المفسوخة عقودهم أو غير ذلك”، موضحاً أن “عودة المفصولين من الدفاع وأصحاب الشهادات من الدفاع والداخلية لم يتمْ تضمينهم أيضاً بالموازنة أسوة بالحشد الشعبي”.

وتابع آل حيدر أنه “لاتوجد أيَّة آليَّة أو تضمين لإعادة المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي في الموازنة”. انتهى

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار