وزيرة الهجرة تترأس وفداً لاستقبال غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان في مطار البصرة

((وان_بغداد))

ترأست وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة ايفان فائق جابرو اليوم الخميس وفداً لاستقبال غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي في العالم ،في مطار البصرة الدولي، لمرافقته اثناء زيارته الأولى إلى النيابة البطريركية في البصرة والخليج العربي، لحضور مراسم تنصيب المطران النائب البطريركي الجديد للأبرشية مار أثناسيوس فراس دردر.
كما كان في استقبال غبطته المطارنة: مار أثناسيوس فراس دردر النائب البطريركي في البصرة والعمارة والخليج العربي، ومار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وتوابعها، ومار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد وأمين سرّ السينودس المقدس، ومار يعقوب أفرام سمعان النائب البطريركي في القدس والأراضي المقدسة والأردن والمدبّر البطريركي على أبرشية القاهرة والنيابة البطريركية في السودان، وعدد من الآباء الكهنة وأعضاء مجلس النيابة البطريركية في البصرة، ومدير أمن مطار البصرة وعدد من الإداريين وحشد من المواطنين.
وفور وصول غبطته، قدّم طفلان من أطفال النيابة البطريركية بالزيّ البصراوي باقةً من الزهور لغبطته ترحيباً بقدومه.
وبعد استراحة قصيرة في قاعة الشرف الرسمية في المطار، غادر غبطته ليستهلّ زيارته الرسولية الأولى إلى النيابة البطريركية في البصرة.
وأكدت السيدة جابرو خلال الاستقبال :” ان هذه الزيارة تحظى بأهمية كبيرة لكونها أعادت الدور الريادي لمحافظة البصرة في احتضان المكون المسيحي منذ مئات السنين ” ، مؤكدة :” ان زيارة البطريرك اليوم هي رسالة بأن البصرة ستبقى عراقاً مصغراً يضم كل الأطياف ونموذجاً للتآخي والمحبة والسلام “.
ويشهد العراق خلال تسلم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي رئاسة الوزراء زيارات مهمة لشخصيات دولية تحظى بأهمية كبيرة على المستويات السياسية والاجتماعية والدينية .

أخبار ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار