كتب ضرغام الدين : محافظ البصرة يضع عامل النظافة في سبات خمس سنوات

.

ضرغام الدين علي..

في بصمة صوتية وردت قبل عدة أيام يذكر فيها حديث للسيد محافظ البصرة مشيراً بها الى محادثة علي دواي محافظ ميسان وإنه خصص القطع الأراضي على آلية وضوابط ” 5 ” سنوات مضيفاً بأن هنالك من يتاجر بالضمائر البصرية متناسيا محافظ البصرة التمعن بالقراءة للمحادثة التي كانت بيني وبين محافظ ميسان حيث ابداء سؤالي حول ورود أخبار في مواقع التواصل الاجتماعي أن محافظ ميسان علي دواي اعلن توزيع قطع الأراضي الى موظفي عقود ” 315 ” في البلدية فورا تواصلت معه وسألته ، كيف تم ذلك وعلى أي آلية وضوابط تم وضعها امام هذه الشريحة المهمشة والتي فعلا استحقت القلم من جنابكم لإعطاء حقهم من ” قطعة الأرض ” ؟ .

هذا كان السؤال أجاب لي السيد محافظ ميسان بمختصر الاجابة ” تم تحويلهم إلى عقود وبموجب قرار مجلس الوزراء ” 315 ” وبذلك استحقوا تخصيص قطعة الارض كونهم اصبحوا كالموظفين على الملاك الدائم في الحقوق والامتيازات ” .

هذه نهاية أجابت محافظ ميسان ، واسألك بالله يا محافظ البصرة لماذا هذه السرعة لديك في الاجابة على المحادثة ولكن في هوى اخر وبدون تمعن في القراءة ” الله أعلم ” في بصمتك الصوتية تذكر أنت اول محافظة قامت بتوزيع كيف ذلك ؟ وبالاضافة مشكلة ال ” 5 ” سنوات هل قرار ” 315 ” أتى في عام 2015 أو في عام 2019 وكيف اصبحت كل المحافظات ذات خدمة عقد فعلية لخمس سنوات الم يكونوا اجراء ؟؟! .

ايضا يا سيد محافظ البصرة لم تتمعن في القراءة اذكرك بالأمر يقول محافظ ميسان بموجب قرار 315 ، وأنت تقول خمس سنوات ” عجيب ” .

اذكر أسوة بالموظفين ، الموظفين استلم كل منهم على قرار ” 70 ” والذي تحدث به احد مسؤولي النقابات العمالية وهذا القرار الذي يذكر التوزيع بدون احتساب خدمة الموظف .. ! .

فأين أنت من ذلك يا محافظ البصرة لماذا تتداول في الحديث وتخبط امور لا شأن لك بها بمتاجرة ضمائر الناس ، وهنا تم التأكد على من يتاجر بذلك والسبب الاول والرئيسي هو أنت .

نحن حريصين على نقل المعلومة والكل يعلم بمهنية عملنا الإعلامي والصحفي الخدمي والإنساني والاجتماعي في محافظة البصرة السؤال لي إلى محافظ ميسان واضح ، والجواب منه واضح وقرار 315 أتى في زمن رئيس الوزراء الأسبق عادل عبد المهدي وبه نقاط تنص على حقوق الموظف أو العامل بما يتميز به الملاك الدائم يتميز به صاحب العقد .

عندما تواصلت معك بخصوص هذا الامر وكان ايضا سؤال لحضرتك لم تعطي الاجابة الكافية لكي تصل إلى هذه الطبقة المهمشة وايضا وضعت نفسك في المتاجرة وعملت ” حظر ” ولم تجب على الاسئلة ، وهل دورك خادم للشعب البصري أو ماذا ؟ . عجيب على عقولكم كيف تتدير الأوضاع في المحافظة تضيع عملك الصالح بعمل اصلح منه وهو عامل البلدية الذي يسكن العشوائيات والايجارات والذي راتبه لا يتعدى ” 350 ” الف دينار في ظل جائحة كورونا وارتفاع الدولار والمجاعة اصبحت كثيرة في محافظة البصرة .

هل تعلم أنكم مخالفين للقانون عند التقاعد مع العامل والذي نص به تنفيذ حقوقهم ولكن للاسف لليوم مسلوبة ويحق له رفع دعوى قضائية لمحاسبة المقصرين ولكنه ” أبن البصرة ” ذو قلب طيب ورحيم وغافر لغيره ويعمل بصمت طوال هذه السنين رغم ليس لديه أي حقوق .

ماذا سيحدث لو محافظ البصرة يطالب لهذه الشريحة العمالية المهمشة من عمال النظافة بل مهندسين النظافة في حصولهم على حقوقهم المشروعة قانونيا في تفعيل قرار 315 وإعطاء قطعة أرض له يسكن بها ويأوي أبناءه لانه يستحق ذلك ” أبن البصرة ” في العراق يجب أن لا تضع القوانين على العراقيين لانهم أبناء هذا البلد وعليهم أن يعيشوا تحت حكام عادلين فأين حكمك العادل عندما قلت أنا أبن البصرة .

الكثير من الناس تشيد بدورك للخدمات والكثير من الامور لا ننكرها فعلتها أنت ولكن لماذا لا تفعل المزيد هل اكتفى أبن البصرة من الاستحقاق المشروع في الدين والقانون .

نستذكر آية قرآنية لعل يهددون ” ﴿بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1)﴾ ” يا أيها الناس اتقوا ربكم فهو الذي خلقكم من نفس واحدة هي أبوكم آدم وخلق من آدم زوجه حواء أمكم، ونشر منهما في أقطار الأرض بشرا كثيرا ذكورا وإناثا واتقوا الله الذي يسأل بعضكم بعضا به بأن يقول: أسألك بالله أن تفعل كذا واتقوا قَطْع الأرحام التي تربط بينكم إن الله كان عليكم رقيبا فلا يفوته شيء من أعمالكم بل يحصيها ويجازيكم عليها.

لذلك نطالب السيد محافظ البصرة بإعادة وجهة نظره وأن يكون ثابت على حق البصريون ورفع الغبن عن عمال النظافة وإعطاء لهم حقوقهم الكاملة فأن المنصب غير دائم لك وأن الكلمة الطيبة دائمة لك وصدقة جارية .

🛑 ملاحظة : ان كل ما ينشر من مقالات، تعبر عن رأي الكاتب، ولاتعتبر من سياسية الوكالة، وحق الرد مكفول.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى