السوداني يستنكر الاعتداء الارهابي في الطارمية ويستغرب التهاون بالدم العراقي

((وان_بغداد))
استنكر النائب محمد شياع السوداني الهجوم الارهابي الذي شنته عصابات داعش الظلامية على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في منطقة الطارمية امس الجمعة، مستغربا تكرار تلك الاعتداءات الارهابية في المنطقة دون اتخاذ موقف صارم تجاه فلول الخلايا الارهابية في تلك المنطقة .
وذكر السوداني في بيان تلقته وكالة أرض اشور الإخبارية، ان عملية الطارمية ومثيلاتها في كركوك وديالى وبعض المدن الاخرى تؤشر وجود خلل امني واستخباراتي واضح في كيفية التعامل معها ومنع حدوث مثل هكذا اعتداءات ويبدو ان القيادات العسكرية مازالت تعمل بمبدأ ردة الفعل دون اللجوء الى العمل الاستباقي وهذا امر يبعث على القلق من تزايد الاعمال الارهابية مستقبلا وهو مؤشر على عمل وتحرك تلك العصابات الآثمة بحرية ما سهل عليها اختيار مكان وزمان تنفيذ الاعتداءات، لذا على الحكومة والقوات الامنية اعادة تحديث خططها الامنية باستمرار وتكثيف الجهد الاستخباراتي لمنع التعرضات الارهابية.
وطالب السوداني الحكومة والاعلام بعدم التهاون بالدم العراقي عبر فتح التحقيق بحادثة يوم امس الجمعة التي وقعت بالطارمية وادت الى سقوط (١٠) ضحايا بين شهيد ومصاب في صفوف الجيش منهم ثلاثة ضباط وكما جرت العادة في الحوادث السابقة لان كل قطرة دم هي غالية على نفوس العراقيين.
الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للمصابين .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى