الحقوق المشروعة واستنكار الحكومة ” عامل البلدية “

ضرغام الدين علي..

لا يخفى عليكم أحبتي الوضع النفسي والحالي لعامل البلدية وخصوصا في ظل جائحة كورونا السابقة والآنية ، وما تعانيه تحت اغلب الادارات التي لا تنفذ حق لهم وتحت موظفين لا يتمنون الخير لهم أو تحويلهم إلى عقود وزارية لانها تعد ” قنبلة ” لهم وللتعامل معهم ويا حبذا هنالك الكثير يعاني ويعاني ولا استجابة له حتى لو نذكر أن هنالك اتحاد للعمال او نقابة فأن كلا الأثنين ليس بيدهم شيء ، لان الطاغي اقوى أو المصالح الشخصية المقيد بها ، وخصوصا بعدم تنفيذ حقوق هذه العقود ، العيداني في مناشدات وتظاهرات كثيرة قال وقال فقط ما أن نجد اجازة منشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد بناء مجمعات سكنية لعقود بلدية البصرة ، ومن الجهة الأخرى نرى المحافظات واغلب الأقضية والنواحي ويشاع بها عبر مواقع التواصل تم توزيع قطع الأراضي لعامل البلدية ، فأنت أين أنت ، ” وهل هذه حجة يلقيها على هذه الطبقة المهمشة والتي لم ينصفها أحد ؟! ” . لا زالت هنالك الكثير من التساؤلات بخصوص احد مطالب عقود البلدية القطع الأراضي ، وبصورة واضحة جداً ” قطعة أرض ” يرادفها السيد أسعد العيداني ب” مجمع سكني ” اسأل السيد المحافظ هل قمت بذلك بإستفتاء و أستطلاع لمطالب العقود أو ” لا أستشارة فنية ” !! .

أما نقول حديث من هوى ” البوقية ” وعلى كولت اللسان ” انطيهم هيج واخلص منه هو كله خلك عامل ” تذكير ، الم تقول أمام الجميع بأنك ” موافق ” على اعطاء قطعة الارض لعقود البلدية وقلت الأن هي لدى لجنة الأسكان ومن انذاك اليوم لليوم ؟ هل لجنة الأسكان في البصرة تشعر بالندم أو تخاف على أموال واملاك الدولة ما فهمت هي حق المواطن لو الدولة ؟ . ما بالكم وصلت الأمور بنا لا نفهمكم من أنتم هذا جزاء المضحين في ظل الجائحة ، والتي لم يقدم لها احد شيء حتى كلمة تشيد بدورهم علماً بأن اليوم الجمعة 5/1 / 2021 ” يوم العمال العالمي ” في أزمة كورونا تحتفل به دولة ” الأردن ” فأين أنتم ؟ .

من خلال الكثير من المناشدات والمطالبات والرصد الميداني نرفع اليكم مطالب عقود بلدية البصرة راجين اتخاذ اللازم والاستماع لهم فقد نفذ صبرهم أنهم بشر وليس ” دمى ” .
المطالب كالتالي :
1 . تفعيل قرار ” 315 ” و بأثر رجعي من استحقاقات مالية .
2 . توزيع القطع الأراضي لهم أسوة بباقي الدوائر والموظفين ليكن الميزان ” العادل ” بالأمر .
3 . التريث بخصوص المبالغ التي يتم صرفها للشركة المنفذة للمجمع السكني فإنه ليس رغبة العقود من بلدية البصرة وهذا ليس مطلب .
4 . تفعيل دور الرقابة للإدارة المحلية وعلى الأقضية والنواحي واحترام وجود العامل الذي يضحي من أجل بلده .
5 . رفع مستوى الراتب بأقل راتب ” 500 ” الف دينار لا يقل عن ذلك وتفعيل القرار 315 لإضافة مميزاتهم ” الزوجية والخطورة وبدل العدوى ” .
6 . مخاطبة المصارف الحكومية والأهلية لشمولهم بالقرض أسوة بباقي العقود وبنسب مناسبة لهم .
7 . عدم وضع ضوابط وقرارات ” تعجيزية ” للحصول على حقوقهم المشروعة فهذا سيولد المظاهرات والثورة الحقيقة للحكومات التي لا تنفذ الحقوق المشروعة والتي كفلها الدين والقانون .

مطالب تعتبر بسيطة لعامل البلدية البسيط وهذا حقه عليكم وذمة على رقاب المسؤولين وأصحاب القرار في اعطاء الحق لأنها ” الحقوق تأخذ ولا تعطى ” ، وكما كفل الله ” سبحانه وتعالى ” جميع حقوق الإنسان في القرآن الكريم مثل الكرامة، وحرية التعبير عن الرأي، والعديد من الحقوق الأخرى، كما حث الرسول ” صل الله عليه وسلم ” خلال الأحاديث النبوية الشريفة عن ضرورة احترام الغير لأن هذا يعد حق مكفول من حقوق الأخرين الواجب احترامها .

ونستذكر آيات كريمة من القرآن الكريم لعل يهددون ” مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ”( النحل:97) .
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ”(فصّلت:46) .
﴿ َإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ ﴾ النساء 58.
﴿ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ﴾ الإسراء 70.

فمن أنتم كي تكونوا ذات قرارات غير منصف بحق هذه الطبقات المهمشة التي تعد بالمصد الأول لكل شيء وخصوصا جائحة ” كورونا ” لذا نطالب السيد اسعد العيداني بحمل هذه المسؤولية لأنه محافظ لهؤلاء البصريون الاصلاء الذين يضحون ويضحون من أجل لقمة شريفة ومسكن يأوي اولادهم في المستقبل كما عملت بصمتك بتوظيف ابناء البصرة ” 30 ” اعمل بصمتك الأخرى وضع لقمة الجائع بسبب الحكومات على المائدة تقبل خالص التحية .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى