نائب يحذر لجنة الصحة والسلامة الوطنية من كارثة صحية

((وان_بغداد))

حمل عضو لجنة التربية البرلمانية صفاء الغانم، اليوم الجمعة، لجنة الصحة والسلامة الوطنية المسؤولية الكاملة عن ارتفاع الإصابات بين صفوف الطلبة والكوادر التدريسية بحال اصرارهم على عدم إيقاف التعليم الحضوري، محذرا من كارثة سيذهب اليها البلد نتيجة لهذا الإصرار.
وقال الغانم في تصريح صحفي، ان “هنالك ارتفاع في عدد الإصابات داخل المدارس بين الطلبة والكوادر التدريسية في اغلب المحافظات ومن بينها محافظة البصرة، حيث تم تسجيل 14 اصابة بين الطلبة في مدرسة الفرح الابتدائية بالمحافظة اضافة الى اربعة اصابات بين الكوادر التدريسية”، مبينا ان “هنالك مطالبات عديدة ارسلت من لجنة التربية البرلمانية ولجنة الصحة البرلمانية ووزارة الصحة الى لجنة الصحة والسلامة الوطنية لايقاف التعليم الحضوري لكن حتى اللحظة لا يوجد اي جواب”.

واضاف الغانم، ان “بقاء الوضع على ماهو عليه معناه ذهاب الى البلد الى كارثة لا يستطيع حينها احتواءها، وستكون لجنة الصحة والسلامة الوطنية ستتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا الاصرار والخطأ الكبير الذي مضت به”، لافتا الى ان “صحة الانسان اولى واهم من استمرار المدارس حضوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى