بسبب قناع طبي مزيف.. ’عقوبة مغلظة’ بانتظار اثنين من مشاهير يوتيوب

((وان_بغداد))

بعد نشرهما مقطع فيديو قالا إنه “مزحة”، يواجه اثنان من مشاهير موقع “يوتيوب” احتمال الترحيل عن إندونيسيا.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأخبارية الأميركية، أن واحدا من الاثنين ظهر في فيديو يخالف القوانين المحلية الخاصة بأقنعة فيروس كورونا، في جزيرة بالي السياحية.

وقالت إن “السلطات الإندونيسية صادرت جوازي سفر كل من جوش بالير لين وليا سي، وهما يواجهان خطر الطرد من الجزيرة”.

وفي مقطع فيديو، حاولت ليا سي دخول محل بقالة، لكن لم يسمح لها بذلك لأنها لم تكن ترتدي قناعا طبيا، فما كان منها إلا أن رسمت قناعا مزيفا على وجهها.

وبالفعل دخلت المدونة البقالة في المرة الثانية، ولم يلحظ أحد أن القناع مزيف، ووثقت ذلك بالفيديو مع شريكها.

وانتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع منذ 22 أبريل الجاري، علما أن لدى جوش بالير لين جمهور كبير على “يوتيوب” يصل إلى 3.4 مليون مشترك.

وتطبق إندونيسيا بصرامة قوانين خاصة بارتداء الكمامات، بما يسمح للشرطة بفرض غرامات على المخالفين الأجانب في المرة الأولى، وترحيلهم في المرة الثانية.

ورغم أن هذه هي المخالفة الأولى لنجمي “يوتيوب”، فإن الجدل الذي أثاره الفيديو وانتشاره دفع السلطات إلى مصادر جوازي سفرهما.

وتقول تقارير إن جوش بالير لين من تايوان ويعيش في الولايات المتحدة، أما ليا سي فهي مواطنة روسية.

وأكد إي بوتو سوريادارما المتحدث الإقليمي باسم وزارة العدل، بأنه “سيتم فحص جوازي سفرهما مع الهجرة لاتخاذ قرار بشأن ترحيلهما”.

وبعد التحرك القضائي، حذف جوش بالير لين الفيديو من قناته في “يوتيوب”، ونشر فيديو على “إنستغرام”، ظهر فيه محاميه ليعتذر بالنيابة عنه وشريكته، بعد “حيلة القناع والبقالة”.

وقال “اليوتيوبر” إنه صنع الفيديو للترفيه فقط، ولم يكن في نيته الدعوة إلى التمرد على قوانين الأقنعة الواقية من فيروس كورونا، داعيا الجميع إلى ارتدائها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى