نينوى تتصدر اولاً والقادسية ثانياً في تطبيق نظام “المدارس المستندة” والتربية تؤكد على ضرورة رفع مستوى التأهيل الاكاديمي والإداري للمدارس وفق نظم التعليم الحديث

((وان_بغداد))
تصدرت المديرية العامة لتربية محافظة نينوى المركز الأول ضمن المحافظات العراقية المشاركة في تطبيق نظام “التعليم المستند” الذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع المنظمات الدولية ، فيما اكدت وزارة التربية على ضرورة رفع مستوى التأهيل الاكاديمي والإداري للمدارس وفق نظم التعليم الحديث للنهوض بالواقع التعليمي في مدارس البلاد .

وبينت الوزارة عبر البيان الذي أورده المكتب الإعلامي، لوكالة أرض آشور الإخبارية، اليوم الثلاثاء، ان هذه النتيجة جاءت من خلال ما حققته وحدة النظم والمعلومات الجغرافية Gis بعد إعداد استبيان خاص يهدف إلى تسهيل جمع البيانات من المدارس المستندة والبالغ عددها ٢٤٧ مدرسة للأعوام (2017 – 2018 – 2019) وفق برنامج KOBO ، لافتة الى ان الوصول الى مثل هذه المراتب المتقدمة لا يأتي من فراغ ، وإنما ينبثق من إدارة حكيمة ، وعقلية واعية ، ومنفتحة مهتمة بمتابعة التكنولوجيا في جميع مجالاتها .

اما المركز الثاني فقد كان من حصة تربية القادسية التي اشارت بدورها الى أهمية تلك المشاريع التربوية الهادفة لتحسين قدرة النظام التعليمي في المدارس .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى