الحداد يعلن بأن اللجنة الحكومية التي شكلت بخصوص حادثة مستشفى إبن الخطيب ماضية في أعمالها، وستعرض نتائج التحقيقات بكل شفافية وحيادية على ممثلي الشعب

.
((وان_بغداد))

أكد سيادة نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحـداد على أن حادثة مستشفى إبن الخطيب صدمة كبيرة وتسببت بفاجعة أليمة، وأن الإجراءات والقرارات المشتركة بين رئاستي البرلمان والوزراء كفيلة بكشف الحقائق ومحاسبة كل الذين تسببوا في هذه الكارثة الإنسانية.
وأعلن سيادته كعضو مراقب ممثلاً عن رئاسة المجلس في اللجنة الحكومية التي شكلت بخصوص حادثة مستشفى إبن الخطيب أن اللجنة قد باشرت أعمالها من خلال عقد إجتماع موسع ضم عدداً من الوزراء والمسؤولين في الجهات المختصة، مشيراً سيادته إلى أن عمل اللجنة سيستمر لمدة خمسة أيام، وستعرض نتائج التحقيقات بكل شفافية وحيادية على ممثلي الشعب وسيتم إتخاذ القرارات الحازمة وفق نتائج التحقيقات، فيما دعا الحداد لجنة الصحة والبيئة النيابية إلى الإستمرار في دورها الرقابي ومتابعة الجوانب الطبية والفنية، والارتقاء بمستوى تقديم الخدمات في المؤسسات الصحية، فضلاً عن التأكيد على تحوطات الأمان والالتزام بارشادات السلامة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى