نقاشات وحوارات في ندوة ظاهرة السينما الشبابية ما بعد المتغير لثقافة وفنون الشباب

((وان_بغداد))
أقامَ قسم الفنون المسرحية والسينمائية في دائرة ثقافةِ وفنونِ الشبابِ بوزارةِ الشبابِ والرياضةِ، مساء أمس الجمعة ٢٣/٤/٢٠٢١، ندوةً حوارية تفاعلية ألكترونية عَبرَ منصة زوم بعنوان (ظاهرة السينما الشبابية ما بعد المتغير الأسس والارتكازات) لمديريتي شباب ورياضة صلاح الدين والنجف الأشرف ومنظمة حرف ولون من لبنان الشقيقي. للمحاضر د. موفق مجيد.
وتَناول المحاضر الجانب الوثائقي الكبير لتاريخ السينما العراقية باعتبارهِ يُمثل إسلوبًا تكامليًا لحياة المجتمع ومعتقداته ومواقفه ومزاجه وبناء شتى أنواع الانتقالات السياسية والاجتماعية العراقية من تأسيس الدولة العراقية عام ١٩٢١ ولغايةِ عام ٢٠٠٣ مع التصنيف التاريخي للحدث السينمائي المرافق للتحولات الإنتاجية السياسية بخط متوافق وصولًا إلى ١٩٦٨وبناء المحور الإيدلوجي المركزي من خلال وجود الرقيب الذي عرقل عملية البوح الإرادي وصولًا إلى عام ٢٠٠٣، والانطلاق إلى اللامركزية المتعددة في نظام الخطاب.
وفي المحور الثاني تمَ التطرق إلى مرحلة الاحتلال ٢٠٠٣وتنظيم القاعدة الإرهابي والطائفية ٢٠٠٦- ٢٠٠٧ومن ثم دخول داعش الإرهابي، وكانت للشباب معالجات سينمائية أسهمت بقلب ميزان المعنى نحو التصويب العقلي ومعالجات بصياغات اخراجية كانت محطة ابهار ودهشة وصدمة للمتلقي الحديث.
وارتكز المحور الأخير على الأسئلة التي شملت حركة السينما المقبلة والمهرجانات التي ستُقام مستقبلًا.
قصي حسن

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى