مفوضية الانتخابات مستمرة بتوزيع بطاقة الناخب البايومترية في 1079 مركز تسجيل

((وان_بغداد))
أكدت مفوضية الانتخابات، اليوم الأحد، على أنها مستمرة بتوزيع بطاقة الناخب البايومترية في 1079 مركز تسجيل.

وقال الناطق الرسمي باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، في الكلمة الأسبوعية، ان “مفوضية الانتخابات تؤكد يحق للناخب ممن لديه البطاقة الالكترونية (طويلة الامد و القصيرة الامد) المشاركة في التصويت لانتخاب مجلس النواب 2021 .

وأضاف، ان مفوضية الانتخابات تولي اهتمامها الكبير بعملية تقاطع بصمات جميع الناخبين المصوتين في يوم الاقتراع (العام والخاص) لغرض التأكد من عدم تكرار تصويت الناخب.

وفيما يلي نص الكلمة الاسبوعية :-
مع انتهاء مرحلة تحديث سجل الناخبين وانقضاء مدة الأيام السبعة التي عُرِضَ فيها سجل الناخبين الورقي الأولي وقاعدة البيانات الإلكترونية على مستوى مركز التسجيل لاستقبال اعتراضات الناخبين ووكلاء الأحزاب والتنظيمات السياسية، تستمرّ #مفوّضية_الانتخابات بعملية توزيع #بطاقة_الناخب_البايومترية الموجودة في مراكز التسجيل كافة، وطباعة بطاقات للناخبين الذين حدّثوا بياناتهم خلال مرحلة التحديث الذين بلغ عددهم عند انتهاء مدة التحديث (1.733.030) ناخبًا محدثًا لبياناته من ضمنهم الناخبون النازحون الذين بلغ عددهم (27.771) ناخبًا بالتنسيق مع شركة #أندرا #الإسبانية المكلفة بطباعة بطاقة الناخب البايومترية، إذ يحق للناخب بحسب قانون الانتخابات رقم (9) لسنة 2020 الذي يمتلك بطاقة قصيرة الأمد أوالبطاقة البايومترية طويلة الأمد المشاركة في التصويت لانتخاب #مجلس_النواب_العراقي 2021 . وقد تجاوز عدد الناخبين الذين لديهم بطاقة انتخابية (قصيرة الأمد، طويلة الأمد) (21) مليون ناخب يحق لهم المشاركة منذ انطلاق توزيع البطاقات الإلكترونية في نهاية عام 2013، والبايومترية في نهاية عام 2017 .
وعلى صعيد متّصل وجه #رئيس_مجلس_المفوضين السيد (#جليل_عدنان_خلف) المديرين العامين في المفوضية بإجراء جولات تفقدية لمكاتب انتخابية مختلفة، إذ زار الوفد المؤلَّف من السادة #الأمين_العام لمجلس المفوضين و #معاوني #رئيس_الإدارة_الانتخابية للشؤون المالية والإدارية، والشؤون الفنية مكتبي كربلاء والقادسية الانتخابيين ومراكز التسجيل التابعة لها ومتابعة عمل الفرق الجوالة؛ للوقوف على استعداداتهم وإنجازاتهم الانتخابية والمعوقات التي تواجه عملهم، وخلُصت الزيارة إلى وجوب تشكيل فرق لمتابعة عمل المكاتب المحافظات ومراكز التسجيل من المديرين العامين في المفوضية وعضوية موظّفين إداريين وفنيين.
من جانب آخر فإنّ مفوضية الانتخابات ما تزال مستمرّة باستقبال تسجيل التحالفات السياسية وتسلّم قوائم المرشحين الأفراد لغاية 1/5/2021، إذ بلغ عدد المرشحين الأفراد (847) مرشحًا، من ضمنهم ( 6) مرشّحين من المكون الأيزيدي، و( ٨) آخرين من المكون الصابئي المندائي، و(12) مرشحًا من المكون الكرد الفيلي و (16) مرشحًا من المكون المسيحي و (2) مرشحًا من المكون الشبكي . وبما فيهم (357) مرشحًا من الأحزاب السياسية، و(22) مرشحًا من التحالفات السياسية. كما أبدى (13) تحالفًا سياسيًا رغبته في المشاركة في الانتخابات المقبلة من أصل (33) تحالفًا سياسيًّا مصدّقًا عليه، و(13) تحالفًا قيد التسجيل. في حين تستمرّ عملية تسجيل الأحزاب والتنظيمات السياسية، إذ جرى منح إجازة تأسيس لـ ( 264) حزبًا سياسيًّا، كما بلغ عدد طلبات التسجيل للأحزاب التي هي قيد التأسيس نحو (55) طلبًا، في حين بلغ عدد طلبات الأحزاب التي أبدت رغبتها في المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة (122) حزبًا.
وحرصًا من مفوضية الانتخابات على تحقيق العدالة والنزاهة في المشاركة في يوم الاقتراع بحسب قانون الانتخابات رقم 9 لسنة 2020 (المادة 39/خامسًا/ج) التي نصّت ( أن تجري عملية تقاطع البصمة للتصويت الخاص والعام في مدة لا تزيد على عشرة أيام من تاريخ الاقتراع العام، وقبل مصادقة النتائج النهائية ويحال المخالف إلى المحاكم المختصة …) فإنّ المفوضية تولي اهتمامها الكبير بعملية تقاطع بصمات جميع الناخبين المصوتين في يوم الاقتراع (العام والخاص) ممن يمتلكون بطاقات إلكترونية وبايومترية (#قصيرة_الأمد و #طويلة_الأمد)؛ لغرض التأكد من عدم تكرار تصويت الناخب لأكثر من مرة، وتجري خلال المدة المنصوص عليها قانونًا وقبل التصديق على النتائج النهائية، وتتم المطابقة على عدة مستويات تشمل: ( العراق والمحافظة والدائرة الانتخابية ) وسيتخذ بحق المخالف الاجراءات القانونية.
وفي سياق آخر وفي إطار التواصل مع شركاء العملية الانتخابية التقى #رئيس_مجلس_المفوضين القاضي (#جليل_عدنان_خلف) بحضور #مستشار #رئيس_مجلس_الوزراء_للشؤون_الانتخابية في جلسة حوارية يوم الأربعاء الموافق (٢١ نيسان ٢٠٢١) بعدد من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة في قصر الضيافة الحكومي؛ لبحث سبل توعية الناخبين وتثقيفهم بأهمية مشاركتهم الانتخابية وسماع كل الآراء والملاحظات التي يمكنها أن ترتقي بمستوى المشاركة الجماهيرية في الانتخابات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى