رئيس لجنة مراقبة البرنامج الحكومي النيابية حازم الخالدي: فاجعة مستشفى ابن الخطيب توجب إقالة جميع المسؤولين وإحالتهم للمحاكمة القضائية

((وان_بغداد))

اكد رئيس لجنة مراقبة البرنامج الحكومي النيابية حازم الخالدي، اليوم الأحد، على أن فاجعة مستشفى ابن الخطيب توجب إقالة جميع المسؤولين وإحالتهم للمحاكمة القضائية.

فيما يلي نص البيان :-

فجعنا بكارثة يهتز لها وجدان الإنسانية نتيجة الفشل والفساد المتراكم والمهيمن على مفاصل الدولة عمومًا والخدمية خصوصًا فتسبب الإهمال والفساد مجددًا بإزهاق ارواح بريئة وجرحى آخرين كانوا بأمس الحاجة لرعاية الدولة واهتمامها بهم وهم يصارعون المرض الفتاك.

ان تكرار هذه الحوادث يكشف عن فشل حكومي كبير في عملية تقديم الخدمة الصحية ومتابعتها ، والمؤسف هو غياب الاستجابة الحكومية العاجلة بعد حصول الحادث ومباشرة الاهالي بعمليات الانقاذ.

ونقف باحترام لموقف الشباب الغيور من أهالي المنطقة الذين هبّوا لإنقاذ مايمكن انقاذه ، وليت ان المسؤولين يتعلموا من هذه المواقف النبيلة وان يتصدى لمواقع المسؤولية من يتصف بهذه الأخلاق والتضحية في سبيل المحرومين .

ان المعلومات الاولية اكدت عدم وجود إجراءات السلامة في بناية مستشفى ابن الخطيب فضلاً عن غياب الخطط للحالات الطارئة مع وجود منفذ واحد فقط للدخول والخروج.

ان مثل هذه الحادثة توجب محاسبة جميع المسؤولين المباشرين واقالتهم واحالتهم للمحاكمة القضائية كي ينالوا الجزاء العادل نتيجة تقصيرهم وإهمالهم.

ونؤكد على ان الحكومة معنية بالمتابعة المباشرة والتواجد المستمر للوقوف على اسباب هذه الكارثة ومنع تكرارها ، واتخاذ الاجراءات الكفيلة بالاسراع بمعالجة الجرحى وتعويض ذوي الشهداء بما يضمن حقوقهم وكرامة عوائلهم.

كما نشدد على ضرورة كشف نتائج التحقيقات بالحوادث السابقة وعدم التغطية على الفاشلين والفاسدين.

نذكر اخيرا .. بان التقريرالنصف السنوي الاول الخاص بتقييم الحكومة شخص مسبقا وجود خلل في آليات وزارة الصحة بالحفاظ على السلامة العامة سيما مع دخول جائحة كورونا والتعامل بطرق تقليدية وخطرة مع انابيب الاوكسجين وقد اكدنا ضرورة ايجاد حلول عاجلة لهذه المخاطر .

الرحمة والخلود للشهداء الذين قضوا في هذه الفاجعة والصبر لعوائلهم والشفاء التام للجرحى باذن الله.

حازم الخالدي
رئيس لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي النيابية
٢٥ نيسان ٢٠٢١ م

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى