نائب: اتفاقية سنجار لم ولن ترى النور لهذا السبب

((وان_بغداد))

اكد النائب عن محافظة نينوى قصي عباس الشبكي، اليوم السبت، ان اتفاقية سنجار لم ولن ترى النور طالما كان فيها تهميش لارادة ابنائها.

وقال الشبكي في تصريح صحفي، ان “اتفاقية سنجار لم تدخل حيز التنفيذ لاسباب واضحة وحقيقية والاساس هو رفض اهالي سنجار لها، بالتالي فان الاتفاقية لم ترى النور”، مبينا انه “للاسف الشديد فانه على الرغم من الإخفاق الشديد في اداء القوات الكردية في مناطق سنجار وسهل نينوى الا ان هنالك تشبث منها بمحاولة فرض إدارتها على هذه المناطق بالرغم من الرفض الشعبي من ابناء تلك المناطق”.
واضاف الشبكي، ان “وضع سنجار واضح المعالم، بالتالي فانه على الرغم من مرور كل هذه الفترة فان اتفاقية سنجار لم ترى النور ولن ترى النور في ظل هكذا اتفاقية يهمش فيها ارادة ابناء تلك المناطق من الايزديين وباقي المكونات من شبك وتركمان وغيرهم”، لافتا الى ان “بعض الاحزاب الكردية لديها رغبة في أرض وهوية بعض المناطق من خلال محاولة فرض الهوية الكردية على أبنائها وهو امر مرفوض من الاراء والتطلعات الشعبية وممثلي هذه المكونات”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى