ديالى.. الوفد الحكومي يعقد اجتماعاً في مقر قيادة العمليات مع القادة الامنيين

((وان_بغداد))
أفاد مصدر أمني من محافظة ديالى، اليوم السبت (24 نيسان 2021)، بأن الوفد الحكومي الذي وصل إلى المحافظة، عقد اجتماعاً في مقر قيادة العمليات مع القادة الأمنيين.
وقال المصدر في تصريح صحفي، إن “الوفد الحكومي الذي وصل إلى محافظة ديالى صباح اليوم، عقد اجتماعاً في مقر قيادة العمليات مع القادة الأمنيين، لمناقشة الأوضاع الأمنية”.
وكشف مصدر حكومي رفيع في محافظة ديالى، في وقت سابق من اليوم السبت، السبب الرئيس وراء زيارة وفد وزاري- نيابي لذوي ضحايا جريمة الجيزاني.
وقال المصدر في حديث  إنه “بعد هجوم عناصر من تنظيم داعش مساء أمس الأول، واستشهاد وإصابة 10 من المدنيين والعسكريين، من قرية الجيزاني، خلق الحادث توتراً كبيراً داخل المحافظة، خصوصا بعد بيان قبيلة بني تميم وإعلانها النفير لمواجهة خطر داعش”.
وأضاف المصدر، أن “الوفد جاء بأوامر مباشرة من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، للتخفيف من حدة التوتر الحاصل والتعهد لذوي الضحايا بإجراءات امنية مشددة تنهي خطر الارهاب في محيط الجيزاني وحوض الوقف بشكل عام، باعتباره يمثل أزمة أمنية معقدة لم تحسم منذ 15 سنة”.
ووصل وفد وزاري رسمي، اليوم السبت، إلى محافظة ديالى لتقديم التعازي باستشهاد مواطنين بهجمات إرهابية في قرية الجيزاني.
وقال مصدر في حديث ، إن “وفداً وزارياً رسمياً، ضم وزير الداخلية عثمان الغانمي ووزيري الاتصالات والصحة، بالإضافة إلى مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي والعمليات المشتركة، وصل إلى قرية الجيزاني بمحافظة ديالى”.
وأضاف، أن “هدف الزيارة، هو تقديم التعازي باستشهاد مدنيين ومنتسبين بهجمات إرهابية بعبوات ناسفة، أول أمس الخميس وأمس الجمعة، وكذلك الوقوف على أخر الإحداثيات الأمنية عن أسباب الخروقات في المحافظة”.
وانفجرت أول أمس الخميس، عبوتان ناسفتان، أسفرتا عن استشهاد أربعة مدنيين ومنتسبين اثنين، فيما انفجرت عبوة أخرى أمس الجمعة خلال تمشيط المنطقة للبحث عن المتفجرات، حيث أسفر الانفجار عن استشهاد خبير متفجرات.
وأعلن أفراد من عشيرة بني تميم في محافظة ديالى، في وقت سابق اليوم السبت، الحرب ضد عصابات تنظيم داعش الإرهابي في مناطقهم بسبب تكرار الاعتداءات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى