اهداف ريال مدريد ويوفنتوس ومان سيتي المسجلة ليلة أمس.. مانشستر سيتي يقلب الطاولة على ضيفه أستون فيلا وخرج فائزاً

((وان_بغداد))
قلب مانشستر سيتي الطاولة على ضيفه أستون فيلا وخرج فائزاً عليه 2-1 أمس الأربعاء، في مباراة شهدت طرد لاعب من كل طرف في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنكليزي.
ورفع مانشستر سيتي رصيده الى 77 نقطة متقدماً بفارق 11 نقطة عن جاره ووصيفه مانشستر يونايتد الذي خاض مباراة أقل.
على ملعب فيلا بارك، لم يكن قد مضى 20 ثانية على انطلاق المباراة حتى سجل الاسكتلندي جون ماكغين هدف التقدم لأصحاب الأرض الذي استمر غياب نجمه جاك غريليش عن صفوفه.
لكن سيتي الذي خسر أمام ليدز 1-2 في الدوري، وأمام تشيلسي 0-1 في مسابقة الكأس، التقط أنفاسه ونجح في إدراك التعادل عبر مهاجمه الشاب فيل فودن بعد هجمة منسقة بدأها الحارس البرازيلي إيدرسون (22) وكان البرتغالي برناردو سيلفا صاحب التمريرة الحاسمة.
ثم أضاف لاعب الوسط الاسباني رودري الهدف الثاني من كرة رأسية (40).
وتلقى سيتي ضربة بطرد مدافعه الدولي جون ستون أمام ناظري مدرب منتخب انكلترا غاريث ساوثغيت، اثر تدخل عنيف قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.
ولحق به مدافع آستون فيلا ماتي كاش لحصوله على بطاقتين صفراوين في مدى 3 دقائق مطلع الشوط الثاني، ليكمل فريقه بدوره المباراة بعشرة لاعبين من دون ان تتغير النتيجة.

وفي الدوري الاسباني، تصدّر ريال مدريد ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم بفارق المواجهات المباشرة عن جاره أتلتيكو مدريد بفوزه الصريح على مضيفه قادش بثلاثية نظيفة في المرحلة الحادية والثلاثين من الليغا.

ورفع ريال رصيده الى 70 نقطة متساوياً مع أتلتيكو مدريد الذي يلتقي هويسكا الخميس.

وثأر ريال لخسارته أمام قادش في عقر داره ذهاباً بهدف نظيف.
ومرة جديدة، يدين الفريق الملكي بالفوز إلى مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة الذي سجل هدفين في الدقيقتين 30 من ركلة جزاء و40، رافعاً رصيده إلى 21 هدفاً هذا الموسم ليرتقي إلى المركز الثاني في ترتيب الهدافين وراء الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

أما الهدف الثالث فسجله ألفارو أودريوزولا بتمريرة من بنزيمة أيضاً (33).

وعاد إلى صفوف ريال قلب الدفاع الفرنسي رافاييل فاران بعد تعافيه من فيروس كورونا، والظهير الأيمن داني كارفاخال بعد شفائه من إصابة عضلية في فخذه.
يذكر أن ريال مدريد يستعد لمواجهة تشيلسي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وفي ايطاليا، سقط ميلان بشكل مفاجىء أمام ضيفه ساسوولو 1-2 في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويملك ميلان الثاني 66 نقطة لكنه قد يتراجع الى المركز الثالث في حال فوز أتالانتا على روما الخميس.

والخسارة هي الخامسة لميلان على ملعب سان سيرو هذا الموسم، علماً بأن الفريق يسعى إلى العودة الى دوري الأبطال للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014.
وقلب يوفنتوس تأخره بهدف إلى انتصار 3-1 على بارما ليعود للمركز الثالث في الكالتشيو.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 65 نقطة من 32 مباراة متفوقاً بنقطة على أتلانتا الذي سيلتقي مع روما اليوم الخميس بينما استمرت متاعب بارما في المركز 19 متأخرا بفارق 11 نقطة عن منطقة الأمان.
وتعادل المتصدر انترميلان مع سبيزيا 1-1، ليرفع رصيده إلى 76 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى