الاستخبارات العسكرية تحبط عملية تهريب مواد شديدة التخدير قادمة من سوريا

( وان_بغداد )

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، اليوم الأربعاء، عن إحباط عملية تهريب مواد شديدة التخدير قادمة من سوريا.

جاء ذلك بعملية استخبارية نوعية تميزت بدقة المعلومة والجرأة والمهنية في التنفيذ استهدفت عصابات الجريمة المنظمة .
حيث تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٥ ولواء المشاة ٧١ وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات غرب نينوى من رصد مجموعة من المهربين تحاول ادخال مواد من سوريا الى العراق عن طريق التهريب مستغلين المنطقة الحدودية مع اقليم كردستان حيث تم نصب كمين محكم لهم قرب مخفر جلبارات والتابعة الى ناحية ربيعة غربي نينوى ورصد الأشخاص المهربين بواسطة الكاميرات الحرارية واطلاق النار عليهم من قبل مفارز الاستخبارات والقوة الساندة مما اضطرهم لترك المواد والهروب باتجاه الجانب السوري فيما تم الاستيلاء على المواد وتبين انها تضم مواد شديدة التخدير تستعمل بديلا عن المخدرات للمتعاطين .
وكالاتي :
٩٠٨ علبة اقراص الكتون
١٠٠٠ امبول كورتفيت ،
٢٥٠٠ امبول ترامادول .
حيث تم نقل المواد وتسليمها للجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية بها .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى