التخطيط تعلن إعداد خطة ’الإصلاح والتعافي’: عمرها سنتين وتعمل في ثلاث مسارات

((وان_بغداد))

بينت وزارة التخطيط أن مؤشرات الفقر وفق ارتفاع الأسعار الحالية وصلت إلى ما بين 26 الى 27 بالمئة، فيما أشارت الى أنها أنـهـت إعــداد خـطـة الاصــلاح والتعافي الـتـي سـيـكـون عـمـرهـا سـنـتـين وتعمل على 3 مسارات.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، وفقاً للصحيفة الرسمية، (19 نيسان 2021)، إنه “بعد رفـع سعر صـرف الــدولار فـإن مؤشر التضخم ارتفع بنسبة 9.4 الى 5 بالمئة، بينما ارتفعت مـؤشـرات الفقر الأولية بنسبة 26 الى 27 بالمئة”، مبيناً أنه “في حال ورود مستجدات ومؤشرات جديد ستعلن عنها الوزارة فيما بعد”.

وأضـــاف، أن “وزارة الـتـخـطـيـط انتهت الآن من إعداد خطة الاصلاح والتعافي مستجيبة للتحديات، وتم الأخـذ بنظر الإعـتـبـار الأزمــة المـركـبـة الـتـي يعيشها البلد، وهي الأزمـة الاقتصادية والأزمـة الـصـحـيـة، ومــا نـجـم عـنـهـمـا مــن رفـع نسبة الفقر ورفـع الأسـعـار والتضخم وحــالــة الانــكــمــاش الاقــتــصــادي الـتـي عصفت بالبلد”.

وتـابـع أن “هـذه الخطة سيكون عمرها سـنـتـين مــن 2021 الـــى عـــام 2023 ، وتعمل على 3 مـسـارات، الأول المسار الاقــتــصــادي الـــذي يـتـضـمـن تحسين مــســتــوى الاقــتــصــاد ودعــــم الــقــطــاع الــخــاص، والـثـانـي المـسـار الاجـتـمـاعـي الـذي يتضمن دعـم مستوى الخدمات فــي مــجــال الـصـحـة والـتـعـلـيـم وعــودة الــنــازحــين وتـمـكـين المـــرأة، أمــا المـسـار الثالث فهو المحور المكاني الذي يتضمن معالجة الفجوات التنموية الموجودة في المحافظات”.

وكانت وزارة التخطيط، قد أعلنت في 16 آذار الماضي، انخفاض نسبة الفقر في البلاد إلى 25 بالمئة من مجموع السكان، بعد أن كانت 7.31 بالمئة عام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى