وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار نوفل ابورغيف يفتتح الندوة التخصصية وعدداً من المعارض بيوم (المخطوط العربي)

كتابة : حيدر هلال..
تصوير: أحمد الانباري…

أقامت دار المخطوطات العراقية احتفاليةً نوعيةً بمناسبة (يوم المخطوط العربي) افتتحها وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار د.نوفل أبورغيف ابتدأت بقص شريط المعارض المشاركة لجهاتٍ ومؤسسات رصينة معنية بتحقيق المخطوطات ، وكان برفقة وكيل الوزارة ، رئيس الهيأة العامة للآثار والتراث د.ليث مجيد وقد ضمت المعارض مراحل تحقيق المخطوطات وتفاصيل الاليات والمستلزمات الأساسية لصيانة المخطوط بمشاركة فاعلة من قبل المراكز المعنية بالمخطوطات في مقدمتها مركز الإمام الحسين والوقف السني ومركز تراث سامراء والحضرة العباسية .
وثمَّنَ أبورغيف في مستهل كلمته الحضور النوعي لهذا النشاط الثقافي الرصين ، وجهود مدير عام دار المخطوطات د.أحمد العلياوي الذي عمل جاهداً منذ تسلمه لادارة هذه الدائرة المهمة على تحقيق هذا الفعالية النوعية وتحريك الراكد في هذه المساحة .
وأضاف أبو رغيف : (لقد تم اختيار هذا اليوم وتسميته بيوم المخطوط العربي في السنة التي كانت فيها بغداد عاصمةً الثقافة العربية عام ٢٠١٣ وقد اجمع وزراء الثقافة العرب على اختيار هذا اليوم الذي يحمل تاريخ تأسيس المعهد العربي للمخطوطات ، ليكون مناسبةً سنويةً تحتفي بها جميع البلدان والدول التي تمتلك تاريخاً زاهراً كالذي يمتلكه العراق ، وهو يقف في خط الصدارة مع الدول المعروفة بتميزها في هذا المجال) ، كما أكد أبو رغيف: (بأن العراق يمتلك إحدى أقدم الدور العريقة المتخصصة بتحقيق المخطوطات اذ يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة ١٩٤٠ ، ونحن اليوم في رحابها لتدشن عامها الحادي والثمانين وهذا التاريخ المتصل يدعو للاعتزاز والفخر ومضاعفة الجهود وترصينها) .
كما اكد رئيس الهياة العامة للآثار والتراث إن دار المخطوطات أصابها الحيف في سنوات سابقة ولم تنل استحقاقها ومكانتها بين دور المخطوطات في العالم وهناك خطط مهمة للنهوض بها حيث خصصت أرض لبناء دار جديدة تسعى الى منافسة بقية الدول وبانتظار التخصيص المالي لذلك ، وهي من الخطط الأساسية للوزارة.
وقد بدأت في قاعة (دوني جورج) فعاليات الاحتفال بيوم المخطوط العربي بالنشيد الوطني ثم عرض فلم وثائقي عن مسيرة دار المخطوطات خلال السنوات الماضية ، بعدها قدم د.صاحب أبو جناح محاضرةً قيمةً تناول فيها أهمية التحقيق في كتب التراث والعمل على احيائها عبر الضوابط الصحيحة لتطوير عمل دارالمخطوطات.
وقدم المحقق العراقي حسين جهاد الحساني ورقة بحثية بعنوان(صناعة الكتاب المخطوط) ذكر فيها إن دار المخطوطات تعد من الدور التي ظلمها التاريخ والتحولات المتعاقبة، مؤكداً على اهمية منح الدار الاهتمام اللازم ضمن اولويات الوزارة.
وحضر اعمال يوم المخطوط المدراء العامون لدوائر (الدراسات والبحوث/ والشؤون الثقافية/ والتراث/ والتحريات /والصيانة والدائرة الادارية في الهيأة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى