المعمار علاء معن يوجه بتأهيل وتجميل محيط الكنائس ودور العبادة

((وان_بغداد))
وجه امين بغداد المعمار علاء معن، اليوم السبت (١٧-٤-٢٠٢١)، الدوائر البلدية بتأهيل وتجميل محيط الكنائس ودور العبادة والاهتمام بها .
جاء ذلك خلال جولة له رفقة غبطة الكاردينال (مار لويس روفائيل الأول ساكو ) بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم للاطلاع على واقع الكنائس في العاصمة اذ زارا كنيسة (ام الاحزان الكلدانية) قرب سوق الشورجة وسط بغداد وكنيسة (ماركوركيس الكلدانية) بمنطقة زيونة و مشروع بطريريكية بابل الكلدانية بجانب الرصافة “.
ونقل بيان للامانة عن امين بغداد قوله ان ” لدينا اهتمام كبير بالكنائس ودور العبادة لاهميتها الدينية والروحية ووجهنا الدوائر البلدية بتأهيل المنطقة المحيطة بها وتجميلها “.
واشار الى ان ” هذه الاماكن تعد مركزاً مشعاً وسط بغداد وبقعة رائعة يجب الاهتمام بها لما تمثله من عمق تأريخي وتراثي في بغداد والعراق وهي مؤسسة منذ سنوات طوال تمتد لمئات السنين يجب الحفاظ عليها وعلى جماليتها “.
مبيناً ان ” الايام القادمة ستشهد تطوير الكثير من المواقع الدينية ودور العبادة في العاصمة بغداد “.
من جهته اعرب غبطة الكاردينال عن امتنانه لما وصفه بالاهتمام الابوي من قبل امين بغداد عاداً أياه دوراً مهماً ومطمئناً للمكون المسيحي بان هناك من يفكر بهم وبمكانتهم ودورهم ويحترم تراثهم ما يعزز المحافظة على العيش المشترك والاخوة بين المكونات ويخلق طمأنينة بين الجميع “.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى