بيان مشترك بين وزارة الداخلية الاتحادية العراقية ووزارة الداخلية في اقليم كوردستان العراق حول احداث أربيل الأخيرة

((وان_بغداد))
أصدرت وزارة الداخلية الاتحادية العراقية ووزارة الداخلية في اقليم كوردستان العراق، اليوم الجمعة، بيان مشترك حول الاعتداءات ضد أربيل

واكد البيان الذي تلقته وكالة أرض اشور الإخبارية، ان الاعتداءات الخطيرة التي حصلت مؤخراً ضد اربيل ومناطق اخرى تقع ضمن الاعتداءات الارهابية المنظمة التي تستهدف امن العراق ومن ضمنه امن اقليم كوردستان وزعزعة السلم الاجتماعي ومحاولة زرع الفتنة وخلط الاوراق.
وفي الوقت الذي ندين هذه الاعمال الاجرامية نؤكد ان هذه الاعتداءات تأتي في محاولة يائسة لضرب التطورات الايجابية التي حصلت في العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان خصوصاً على صعيد التنسيق الامني عالي المستوى، وان هذا التنسيق والتعاون والتكامل المتصاعد سوف يستمر لضمان امن وسلامة المواطنين والتصدي لمحاولات زعزعة الامن.
وأوضح البيان، ان ضمان امن العراق امام مثل هذه الاعتداءات تقع مسؤوليته على الحكومة الاتحادية والمؤسسات الرسمية الممثلة لها ومن ضمن ذلك القوى الامنية في اقليم كوردستان العراق .
وباشرت الفرق التحقيقية مهامها اثر صدور اوامر القائد العام للقوات المسلحة لكشف المتورطين في الاعتداءات وتقديمهم الى القضاء العادل.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار