القضاء العراقي يحدد مصير الأموال والمصوغات الذهبية التي عثر عليها تحت الأنقاض في الموصل

((وان_بغداد))

اعلنت محكمة تحقيق نينوى، الجمعة (16 نيسان 2021)، عن تحفظها على مبالغ مالية كبيرة وموجودات ثمينة ضبطت تحت انقاض دار في منطقة الشهواني في الموصل لغرض تسليمها إلى البنك المركزي.
وقال مجلس القضاء الاعلى، في بيان تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية إن “المحكمة اعلنت العثور على مبلغ مليون وستمائة الف دولار أمريكي وعملات ذهبية وفضية وسبائك ومقتنيات ذهبية في المنطقة القديمة الشهواني اثناء قيام احدى الحفارات بإزالة انقاض دور المنطقة القديمة”.
وأضاف أن “الأموال والمواد المذكورة كانت مخبأة ببراميل بلاستيكية واكياس نايلون ومدفونة بعمق حوالي ثلاثة أمتار تحت الارض”.
ورجح المجلس، ان “هذه الأموال كان يستخدمها التنظيم الارهابي لتمويل عملياته الإرهابية اثناء انسحابهم الى الجانب الايمن من المدينة القديمة”.
وأكد ان “قاضي محكمة تحقيق نينوى قرر التحفظ على المضبوطات تمهيدا لتسليمها الى البنك المركزي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى