معرضٌ تشكيليٌّ للطبيعة في دائرة الفنون العامة

((وان_متابعة))

ميسون الركابي

افتتح اليوم الاثنين معرضٌ تشكيليٌّ ، بعنوان (الطبيعة أجمل في بلادي) على قاعات وزارة الثقافة والسياحة والآثار.
وقال وكيل الوزارة عماد جاسم في حفل الافتتاح :إنَّ هذا المعرض الذي أقامته دائرة الفنون العامة أصرت فيه أن تضع بصمتها، وتتحدى جائحة كورونا، وتواصل عملها بشكل دؤوب، مشيراً إلى أنَّ هذا المعرض يتكون من 62 عملاً تشكيلياً من مختلف الأعمار والأجيال، وهو دليلٌ على أنَّ وزارة الثقافة مصرةٌ على تواصلها مع عطاء المبدعين .
وتابع :إنَّ الجمهور الحاضر لم يغادر منطقة الجمال، وأنَّهم يتواصلون مع مشاريع وزارة الثقافة، فنحن بالحقيقة شعرنا بالحرج والأسف طوال المدة الماضية؛ لعدم قيام أنشطة والغياب عن قاعات العرض والگاليرات.
وأضاف : نسعى اليوم بخطواتٍ جادةٍ لتفعيل الگاليرات مع القطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني مع السفارات، مؤكداً أهمية النوعية أكثر مما هو الكم والعدد، وأنَّ دائرة الفنون التشكيلية مشكورة بدأت تتخذ خطواتٍ حقيقيةً بهذا الإطار وهناك فتح آفاق بمشاركة أكبر عدد من الفنانين المحافظات وخاصةً الأكاديميين .
وأوضح : لقد بدأنا ببروتوكول عملٍ مع وزارة الشباب والرياضة، فيجب أن يشترك الشباب بمشاريعهم الابداعية، ونستثمر وجود المراكز الشبابية، والأندية الرياضية لتقيم معارضها، وأن تكون ليست نخبوية، وإنَّما يسهم كل الفنانين بالمشهد الثقافي، ونحنُ لا نحصر المشهد الثقافي داخل الوزارة وإنَّما ننطلق لتكون واحات الجمال في كل ميادين البلد.
وعبَّر المدير العام لدائرة الفنون العامة الدكتور عليّ عويد عن سعادته بوجود هذا المعرض السنوي لدائرة الفنون العامة الذي شارك فيه فنانون من كل المحافظات العراقية،وقد عكست لوحات المعرض الطبيعة العراقية بجمالها، وبمختلف مناخها الحي، مشيراً إلى أنَّ المعرض مهم، وحضور الجمهور والاعلام متميزٌ ، ومشروعنا الفني مستمر بنشاطاته بدائرة الفنون العامة الذي لم يتوقف يوماً منذ جائحة كورونا ،سواء في الواقعية أو الأون لاين، وهذا هو واجبنا تجاه الفن العراقي وفنانيه .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى