العراق يعلق على أنباء ’المحاولة الانقلابية’ في الأردن

((وان_بغداد))
أصدرت الخارجية العراقية بياناً شددت فيه على وقوفها إلى جانب الأردن في جميع الخطوات التي تتخذها لحفظ أمنها وبسط هيبتها.

وذكر بيان للوزارة تلقته وكالة أرض اشور الإخبارية (4 نيسان 2021)، “تُؤَكِّدُ الحكومة العراقيّة وقوفها إلى جانب المملكة الأُردنيّةِ الهاشميّة بقيادةِ جلالة الملك عبدالله الثاني، في أيّ خطواتٍ تُتَخَذ للحفاظ على أمنِ واستقرار البلاد ورعايةِ مصالح الشعب الأُردنيّ الشقيق، بما يُعزز حضوره، عبر الارتكانِ للإجراءات التي تنتهي لبسط هيبة الدولة”.

وأضاف البيان “نتطلّع إلى المزيد من التقدّم والازدهار ومواجهة التحديّات، ليحظى الشعب الأُردنيّ الشقيق بما يستحق في ظلِّ قيادته الحكيمة، ونُؤكِّد أنَّ أمنَ واستقرارَ المملكة الأُردنيّة الهاشميّة هو من أمنِ واستقرار العراق”.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، إنها تتابع التقارير حول التطورات في الأردن، بعد حملة اعتقالات شملت مسؤولين بارزين في البلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس: “نتابع التقارير حول التطورات في الأردن ونحن على اتصال مع المسؤولين الأردنيين”.

وأضاف برايس أن “الملك عبدالله شريك أساسي للولايات المتحدة ويحظى بدعمنا الكامل”، بحسب الحرة.

وكانت السلطات الأردنية قد اعتقلت، السبت، مسؤولين بارزين لأسباب وصفت بـ”الأمنية”، وفقا لما نقل مراسل قناة الحرة.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” إن الاعتقالات، شملت الشريف حسن بن زيد، وباسم عوض الله، ومدير مكتب الأمير حمزة، ياسر المجالي، ومجموعة من المسؤولين الآخرين.

وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن الاعتقالات جاءت بعد مؤامرة مزعومة للإطاحة بالملك عبدالله الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى