يصفان إياها برسالة السلام لرسم مستقبل العراق .. وزيرا التربية والاتصالات يتابعان المراكز الامتحانية في ديالى ويحثان الطلبة على التميز والمضي بالمسيرة التعليمية

((وان_بغداد))
اكد معالي وزير التربية الاستاذ علي حميد الدليمي خلال زيارته التفقدية للمراكز الامتحانية لطلبة التمهيدي (الخارجية) في محافظة ديالى وبرفقة وزير الاتصالات المهندس أركان شهاب ومدير عام التعليم العام والأهلي والأجنبي السيد محمود حسين القيسي ومدير عام تربية ديالى السيد جعفر معن الزركوشي على المضي بالمسيرة التعليمية والوصول الى الهدف المنشود منها ، مبيناً ان تلك الزيارة تندرج ضمن توجيهات دولة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي على ابقاء تواصل مباشر مع الميدان التربوي والخدمي في محافظات البلاد .

وأشار الدليمي اثناء زيارته على اهمية بلورة فكر تربوي رائد يُسهم في تحقيق بيئة تعليمية تأخذ بأيدي الطلبة إلى آفاق واسعة تحاكي بمضامينها الخطط الاستراتيجية والوطنية التي تستهدف تطوير التعليم في الدولة ، كما قام معاليه بالاستفسار عن انطباعات الممتحنين حول الآليات المتبعة ونوع الاسئلة الامتحانية واستمع لملاحظاتهم بشأنها ، وتمنى لهم تحقيق أفضل نسب النجاح والانتقال الى المراحل الجامعية المتقدمة .

من جهته تحدث وزير الاتصالات المهندس أركان شهاب مع مجموعة من الطلبة داعياً منهم استثمار هذه الفرصة المتاحة لِما لها من أثر طيب في نفوس اسرهم فضلا عن انعكاس ذلك النجاح على بناء المجتمع وتطوره ، مؤكدا تسخير جهود وزارته للتعاون مع وزارة التربية لدعم التعليم الالكتروني واكمال العام الدراسي الحالي .

واوصى الدليمي على الالتزام التام بتطبيق إجراءات الصحة والسلامة داخل القاعات الامتحانية للحفاظ على سلامة أبنائنا الطلاب من وباء “كورونا” .

وفي الختام أعرب الدليمي عن مدى سعاته وامتنانه لما رآه من تنظيم واداء متميزين ، واثنى بدوره على الجهود الحثيثة والمبذولة من قبل وزارة الصحة والاتصالات والداخلية والقوات الأمنية بجميع صنوفها ، فضلاً عن وزارة التعليم العالي لدعمهم الكبير في فتح ابواب الجامعات والكليات وتسخيرها لخدمة العملية التربوية وكذلك الجهات الأخرى الداعمة للعملية التربوية وتوفير المستلزمات الضرورية وبأفضل الاجواء الملائمة لها .

وبعد ذلك اجرى وزيرا التربية والاتصالات جولة لمبنى تربية ديالى وتباحثا في عدة امور من شأنها الارتقاء بعمل المنظومة التربوية وخدمة ابناء المحافظة الكرام .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى