¦¦ حب تحت سقف الغربة ¦¦

ايمان باتردوك/ سوريا
تحت سقف الغربة
يهوي بي حبك أربعون ذراع
في بئر الحنين
يمضي الليل عارياً على شواطئ المساء
تتلحفه السماء بالشوق
ترسُم لي أشارة استفهام بين المد والجزر
هل أنسحب وأمضي من حيث أتيت..؟
أم أن الله سيلهمني الصبر.؟
لما لا وأنا من تعودت أن أكون أقوى من ظلم الزمان
وأعيش نفسي بجمال الأحلام
ابتاع الزهور من شقاء ايامي وأزرع حولي النرجس.. والريحان
أزين الفجر بالسنابل و الاقحوان
هناك على جدار القمر أرسم أوقد شموع الأمل
مبتسمة امسح دمعي
و اوقظ في قلبي الفرح
أن بيني وبين لقائنا قاب قوسين او ادنى
لن ترهقني المسافة
سأمضي إليك
وان كان حبك أشبه بخرافة بابلية
بحبنا أصبحت عجائب الدنيا ثامنية
وعدنا من القرن العشرين
لأساطير العاشقين
وحكايات الأولين.

#إيمان حسن باتردوك

سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى