نوبة غضب رونالدو .. تنقذ طفلًا صربيًا

((وان_بغداد))

سيف معتز محي

في حادثة غريبة قام بها اللاعب البرتغالي رونالدو امام المنتخب الصربي في تصفيات كأس العالم من خلالها أنقذت طفلًا يعاني من ضمور في العمود الفقري لتتأكد مقولة ” رب ضارة نافعة ”.

فقد ألغي هدف رونالدو في مرمى منتخب صربيا مما جعله يدخل في نوبة من الغضب ويلقي بشارة القيادة، وهو الفعل الذي تعرض بسببه رونالدو للكثير من الانتقادات ولكن على الوجه الأخر لهذا الفعل فقد أخذ الشارة أحد العاملين في الملعب ومنحها لإحدي المنظمات الخيرية التي ترعى الأطفال حيث دخلت في مزاد خيري من أجل التبرع لطفل يدعى جافريل ويعاني من ضمور في العمود الفقري لتشهد تبرعات قياسية في الساعات الأولى من المزاد الذي سيستمر لثلاثة أيام من أجل الحصول على 2.5 مليون يورو ولتكون نوبة غضب البرتغالي سببًا في إنقاذ حياة هذا الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى