دار المأمون للترجمة والنشر تودع معاون مديرها العام بحفاوة وتقدير عالي

/ عباس سليم الخفاجي
..
بأجمل آيات المحبة وعبارات الوفاء، ودع منتسبي دار المأمون للترجمة والنشر السيد جاسم محمد عبد الرحمن الجبوري معاون المدير العام للدار، لبلوغه السن القانوني وإحالته على التقاعد وسط احتفال حاشد جرى الثلاثاء ٣٠ آذار ٢٠٢١.
وتضمن الحفل الذي أداره عبداللطيف الموسوي مدير قسم العلاقات والإعلام عدد من الكلمات الطيبة بحق المحتفى به وعرض جزء من سيرته ومسيرته العطرة التي امتدت إلى 43 عام من العطاء في العمل الوظيفي، ومن بين المتحدثين كل من الدكتور سعد بشير اسكندر المستشار الثقافي لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، والدكتور علي عويد العبادي مدير عام دائرة الفنون العامة، ومحمد حسن علاوي رئيس تحرير مجلة كلكامش وزينب عبداللطيف مديرة مركز العراق للترجمة، وكلمات طيبة أخرى لعدد من الموظفين المترجمين والإداريين.
وفي كلمة له قال المحتفى به أبو ياسر جاسم الجبوري ..”شكراً من القلب لهذا الاحتفاء وللحضور الكريم وعهداً سأبقى أخاً لكم ولجميع منتسبي دار المأمون وموظفي وزارة الثقافة والسياحة والآثار، فقد كنتم إخوة وأخوات أعزاء ومكانكم في حدقات العيون وسويداء القلب ولن أنساكم أبداً وسأكون متواصلاً أكثر معكم في المرحلة القادمة لكونكم الأهل والأحبة وانتم الثقافة بعينها، واستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه”.
ومن جانبه أكد الحاضرين إن أبا ياسر كان بمثابة الأخ الأكبر والأب الروحي وكاتم أسرار جميع من عمل معه ورافقه رحلة العمل، وقد امتاز بعمله الإنساني وتعامله الأخوي وفتح أبواب مكتبه وداره الكريم للقاصي والداني، ولم يَأْلُ ويبخس جهداً في الدفاع عن جميع الموظفات والموظفين ممن كان لهم مظلومية.
وخُتم الحفل بتقديم باقات ورد وعدد من الهدايا والشهادات التقديرية والتقاط الصور الفوتوغرافية وسط غبطة ومحبة الحاضرين، متمنين للسيد جاسم محمد عبد الرحمن الجبوري حياة جديدة بعيدة عن إرهاق العمل تملؤها الراحة والسعادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى