وزير الزراعة يكشف عن عهد جديد للمنتج المحلي خلال المواسم القادمة وإعتماد اسلوب الإنتاج الكبير لخلق فرص تصديرية جديدة

((وان_بغداد))
كشف وزير الزراعة المهندس محمد كريم الخفاجي، عن عهد جديد للقطاع الزراعي فيما يخص المنتج المحلي وارتفاع نسب الإنتاج من خلال اعتماد أساليب الإنتاج الزراعي الكبير ولمختلف المحاصيل ومنها البطاطا ومشاريع الدواجن، حيث سيفضي ذلك حتماَ، الى ايجاد فرص تصديرية جديدة، حسب المؤشرات التي اتضحت خلال تنفيذ خطط منع الاستيراد، والتي انعكست بصورة إيجابية، على نمو المشاريع الزراعية وبشقيها النباتي والحيواني.
مبينا أن الوزارة حققت الاكتفاء من أغلب محاصيل السلة الغذائية، رغم جائحة كورونا، وان الإقبال على العمل الزراعي يشهد ارتفاعا ملحوظاً، بعد أن تم الحد من الهجرة المعاكسة، وشروع كبار المزارعين لانتهاج أساليب زراعية جديدة، ومجالات زراعية واسعة، سيما محاصيل الخضر والتمور وغيرها، كذلك مجال الدواجن، حيث تم إعادة تشغيل اعداد كبيرة جدا منها والتي كانت متوقفة في أوقات سابقة، بسبب الاغراق السلعي من المنتجات الزراعية المستوردة.
فيما شدد الخفاجي على المضي بخطط منع الاستيراد، لتحقيق الجدوى الاقتصادية المناسبة للفلاحين ومربي الثروة الحيوانية ومنها الدواجن وتشغيل الايدي العاملة.
لافتا انه قد تم وبجهود حكومية جدولة ديون المبادرة الزراعية، والتي اثقلت كاهل العاملين والمستثمرين في القطاع الزراعي، بعد تضررهم من الإنتاج المستورد وعدم قدرتهم على تحقيق جدوى اقتصادية مناسبة، لغرض تشغيل المشاريع المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى