الفتح: المواطن أصبح ضحية مطرقة الحكومة وسندان الاحتكار

((وان_بغداد))
حمل النائب عن كتلة الفتح عدي شعلان ابو الجون، البوم السبت، وزارة التجارة المسؤولية الكاملة عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية الاساسية وخصوصا زيت الطعام.
وقال ابو الجون ان “السوق المحلية تشهد ارتفاعا غير مسبوق في أسعار السلع الغذائية الأساسية وبالأخص زيت الطعام الذي تجاوز سعره الثلاثة آلاف دينار مقارنة بالسعر السابق الذي لم يكن يتجاوز الألف وخمس مائة دينار”، مبينا ان “هنالك جهات وأسباب عديدة تقف خلف هذا الارتفاع بالأسعار من بينها ارتفاع سعر صرف الدولار وجشع التجار ممن يحتكرون البضائع مع قرب شهر رمضان المبارك”.
واضاف ابو الجون، ان “المواطن البسيط أصبح اليوم ضحية تعيش ما بين مطرقة الحكومة وسعر الدولار وسندان التجار الجشعين”، مشيرا الى ان “وزارة التجارة وغياب مفردات البطاقة التموينية للاشهر السابقة وتخبطها في التعامل مع الملف الغذائي جميعها كانت سببا في حالة الانهيار الاقتصادي وهيمنة مافيات الفساد على السوق الغذائية”.
واكد ان “الحكومة مطالبة ومن خلال قنواتها الرقابية لإيجاد حلول عاجلة وسريعة لايقاف هذه المهزلة ومحاسبة جميع المتورطين فيها على اعتبار ان هذه المؤامرة لا تقل خطورة عن الارهاب وهي تمثل استهداف واضح للأمن الغذائي للبلد”.انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى