مستشار الأمن القومي يشارك في ندوة حوارية أقامها مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي حول دعوة رئيس الوزراء للحوار الوطني

((وان_بغداد))
شارك مستشار الأمن القومي، السيد قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، في ندوة حوارية حول دعوة رئيس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، للحوار الوطني،أقامها مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي، بمناسبة تأسيس مركز الشبكة للدراسات والبحوث الإستراتيجية، وبحضور رئيس مجلس أمناء الشبكة، السيد جعفر الونان، ونقيب الصحفيين العراقيين، السيد مؤيد اللامي، وشخصيات سياسية وعدد من المحللين السياسيين والمثقفين.

وأشار الأعرجي في كلمة له خلال الندوة الحوارية إلى أن الحوار من المبادئ الأساسية والمهمة في التواصل مع الآخرين، حيث إن جميع الأنبياء والأئمة الصالحين والسلف الصالح تبنوا الحوار منهجا وغاية في الإقناع وليس الإجبار، مؤكدا أن علينا إجادة الإصغاء خلال التحاور مع الآخر، ليتفاعل مع طرحنا ويقدم رؤيته.

وشدد الأعرجي، على أهمية قبول الاختلاف ومن ثم التحاور في المختلف عليه، ويجب أن ننطلق من مبدأ قبول الآخر المواجه لنا، لأن له رأياً علينا سماعه وتقبله، مبينا أن ماحصل بعد 2003، من سوء فهم للنظام السياسي الجديد، كان بسبب عدم وجود حوار حقيقي يبيّن للناس طبيعة هذا النظام ورؤيته للحكم.

وأضاف الأعرجي: كنا نأمل من جميع القوى السياسية أن تعلن تأييدها لدعوة الحوار التي أطلقها رئيس الوزراء، لكي نتحاور جميعا ونشرح الأزمة الحقيقية في العراق،
مبينا أن القبول الخجول والاشتراطات التي وضعت للقبول بدعوة الحوار لاتصب في المصلحة العامة للعراقيين، مؤكدا أن الحكومة جادة في موضوع الحوار الوطني وتعمل على إنجازه.

فيما أشار رئيس مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي، السيد جعفر الونان، إلى أن فكرة تأسيس مركز الشبكة للدراسات والبحوث الإستراتيجية جاءت لتعزز مبدأ الحوار وطرح مواضيع لم تطرح من قبل في الساحة العراقية،مؤكدا أن المركز لم يتبنَ خطابا معينا بل تبنى فكرة الحوار وكيفية تطوير النظام السياسي في العراق.

وشهدت الندوة الحوارية طروحات من قبل السادة المشاركين، انصب جلّها في التأكيد على أهمية ودور الحوار الوطني في تعزيز التماسك المجتمعي وتجاوز العقبات أمام مستقبل العراق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى